دمى فخارية تصفر وتفرح الاطفال

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38611/

تباع في الأسواق ألعاب كثيرة للأطفال منها مئات الأنواع من الصفارات. فما هو ماضي هذه الصفارات ، وكيف استخدمها أجدادنا حين كانوا صغارا؟

تباع في الأسواق ألعاب كثيرة للأطفال منها مئات الأنواع من الصفارات. فما هو ماضي هذه الصفارات ، وكيف استخدمها أجدادنا حين كانوا صغارا؟

أطفال الفرقة الفولكلورية في مدينة ليبتسك يعزفون موسيقى غريبة على آلات عجيبة. دمية فخارية في يد الطفل هي أيضا صفارة تصدر أصواتا تقلد الطيور ولها مفعول سحري فهي علاوة على تسلية الأطفال تحث الربيع على الإسراع.

هذه الدمى الفخارية كانت تصنع في الماضي على هيئة الجدي رمز الوفرة ، أو بصورة امرأة ، هي آخر ما بقي من الآلهة القديمة. إضافة إلى البطة والثور والبقرة. هذه دمية شهيرة تسمى رومانوفسكويه اقتصرت تقاليدها على أربعين موضوعا.

بعد وضع التفاصيل وتزيين الدمية بالرسوم يأتي دور النار لتحول الطين إلى فخار بعدها لا تحتاج الدمية إلا للألوان السحرية المرتبطة بميزاتها الوظيفية.

في الماضي كانت هذه الدمى تمائم توضع في السرير إلى جانب الأطفال لحمايتهم من الأرواح . ويقال إن الدمية لا تصدر صوتا إذا كانت بيد شرير ، بينما يستطيع طيب القلب العزف بسهولة عليها.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.
 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية