موسكو تجمع بين أبرز الفرق الموسيقية الثلاثية من شتى أنحاء العالم

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38610/

شهدت موسكو اختتام المهرجان الموسيقي الدولي الرابع الذي يحمل عنوان "ثلاثي راحمانينوف والأصدقاء" وهو يجمع في العاصمة الروسية أبرز الفرق الموسيقية الثلاثية من شتى أنحاء العالم.

شهدت موسكو اختتام المهرجان الموسيقي الدولي الرابع الذي يحمل عنوان "ثلاثي راحمانينوف والأصدقاء" وهو يجمع في العاصمة الروسية أبرز الفرق الموسيقية الثلاثية من شتى أنحاء العالم.

تدفّقت إلى قاعة دار الموسيقى بموسكو حشود من عشاق الفن الموسيقي الرفيع الذين جذبتهم فعاليات المهرجان الدولي تحت عنوان "ثلاثي راحمانينوف والأصدقاء". ورغم أن صوت هذا المهرجان السنوي يصدح منذ بضعة أعوام فقط ، الا انه  نال نجاحا كبيرا وحبا حارّا لدى أهالي العاصمة الروسية وضيوفها.

المهرجان رأى النور عام 2006 ، وذلك بمبادرة الفرقة الموسيقية الروسية التي تحمل اسم "ثلاثي راحمانينوف" وتحظى بشهرة واسعة في روسيا وخارجها. وعاما إثر عام يلبّي الدعوة لحضور المهرجان  أبرز الفنانين الأوروبيين في عالم الموسيقى ليقدموا مهاراتهم العالية في تأدية الألحان الكلاسيكية. لكن أنشطة المهرجان جغرافيًا اتسعت هذه السنة حتى شملت الموسيقيين القادمين من أمريكا اللاتينية، حيث تُوجت فعالياته بحفل موسيقي قدمته فرقة برازيلية واعدة تتكون من ثلاث فنّانات موهوبات، لم يعزفن من قبلُ أمام الجمهور الروسي.

 والعزف ضمن جوقة ثلاثية ليس بالأمر السهل، إذ أنه يتطلب من الفنانين التفاهم الكامل والتعاون الوثيق. كما إن لكل آلة موسيقية فيها دورها الخاص، لكن أصوات البيانو والكمان والشيلو لا تتناقض فيما بينها، بل تنسجم وتتكامل لتشكّل وحدة متجانسة.

 ويسعى القائمون على مهرجان موسكو هذا إلى توسيع دائرة هواة هذا النوع من الموسيقى، كما يأملون في أن تجد فكرة تنظيم المهرجان الخاص بالفرق الثلاثية أصداءًا إيجابية وتأتي بثمارها في بلدان أخرى غير روسيا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية