قطاع غزة.. باراك أوباما لا يختلف عن سلفه

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38602/

بعد تولي باراك اوباما مقاليد الحكم في الولايات المتحدة، عقد الفلسطينيون امالا كبيرة عليه واعتقدوا ان الرئيس الجديد سيتخذ اسلوبا مختلفا عن سلفه . واليوم تكاد تتبدد امال سكان قطاع غزة في ذلك. آمال يصفها الغزيون المحاصرون بأنها كانت سرابا شوشته آلام الواقع المرير الذي يعيشونه.

بعد تولي باراك اوباما مقاليد الحكم في الولايات المتحدة، عقد الفلسطينيون امالا كبيرة عليه  واعتقدوا  ان  الرئيس الجديد  سيتخذ اسلوبا مختلفا عن سلفه . واليوم تكاد تتبدد امال سكان قطاع غزة في ذلك. آمال يصفها الغزيون المحاصرون بأنها كانت سرابا شوشته آلام الواقع المرير الذي يعيشونه.

المواطنون الغزيون الذين ما زال الحصار سيفا مسلطا على رقابهم، لم يتغير في واقعهم شيء ، حيث ما زالت أمريكا أعجز من أن تفرض على إسرائيل فتح معبر واحد لإدخال المواد الغذائية الضرورية للغزيين. كما ان حرب الاستيطان التي سعرتها إسرائيل ما زالت تبتلع المزيد من أراضي المواطنين لدرجة أن حل الدولتين لم يعد أمرا ممكنا.

المأزق السياسي الفلسطيني ، والإحباط  لدى الرئيس محمود عباس من عملية التسوية مما دفعه إلى عدم ترشيح نفسه مجددا، وتراجع أمريكا عن تعهداتها السياسية  للقيادة الفلسطينية ، كل ذلك خلق انطباعا عند الغزيين بأن باراك أوباما لا يختلف عن غيره كثيرا، وأن أمريكا هي أمريكا ولا تتغير.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)