عباس: لا اتفاق حتى الان بين حماس واسرائيل بشأن صفقة الاسرى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38565/

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس للصحفيين عقب مباحثات اجراها مع نظيره المصري حسني مبارك في مدينة شرم الشيخ يوم 9 ديسمبر/كانون الاول بانه لا اتفاق حتى الان على صفقة تبادل الاسرى بين حركة حماس واسرائيل.

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس للصحفيين عقب مباحثات اجراها مع نظيره المصري حسني مبارك في مدينة شرم الشيخ يوم 9 ديسمبر/كانون الاول بانه لا اتفاق حتى الان على صفقة تبادل الاسرى بين حركة حماس واسرائيل.

وتسعى مصر للتوسط من اجل ابرام اتفاق للافراج عن الجندي الاسرائيلي الاسير لدى حماس  جلعاد شاليط مقابل الافراج عن مئات من المعتقلين الفلسطينيين القابعين في السجون الاسرائيلية.

وقال عباس للصحفيين "نحن كما يعلم الجميع لسنا طرفا في هذه الصفقة او المفاوضات، ولكن يجري الحديث عن التفاصيل بين الاطراف المعنية ومن خلال الشقيقة مصر والوسيط الالماني، وهذه التفاصيل توقف عندها الطرفان فيما يتعلق بالعدد وطبيعة الاشخاص الذين سيطلق سراحهم." واضاف "مااستطيع قوله هو انه حتى الان لم يتم التوصل الى اتفاق بشان صفقة الاسرى" .

وبحث الرئيسان الفلسطيني والاسرائيلي خلال لقائهما عددا من القضايا، في مقدمتها الأوضاع في المنطقة واخر التطورات  على الساحة الفلسطينية ، بما في ذلك عملية السلام مع اسرائيل، واستمرار الاستيطان، بالإضافة إلى الحوار الوطني الفلسطيني الذي ترعاه مصر.

وناقش الرئيسان كذلك  تنفيذ قرار لجنة المتابعة العربية بخصوص التوجه لمجلس الامن لاستصدار قرار باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ضمن حدود عام 1967. كما اطلع الرئيس عباس نظيره المصري على نتائج جولته العربية واللاتينية.

 وحضر المباحثات المشتركة من الجانب المصري ، بالاضافة إلى الرئيس مبارك، رئيس الوزراء أحمد نظيف ، ووزير الخارجية أحمد أبو الغيط، والوزير عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة. ومن الجانب الفلسطيني ، بالاضافة الى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ، صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، وسفير فلسطين في مصر بركات الفرا.

هذا وتأتي زيارة عباس إلى مصر غداة تبني الاتحاد الأوروبي صيغة توافقية لاقتراح سِويدي يعتبر القدس كلها عاصمة مشتركة لدولتين عبر المفاوضات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية