لافروف: روسيا ستواصل اجراء الاتصالات مع حماس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38558/

اعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي يوم 9 ديسمبر/كانون الاول ان روسيا تنوي مواصلة العمل على تحقيق المصالحة الفلسطينية. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب اللقاء مع نظيره الفلسطيني رياض المالكي الذي وصل بزيارة عمل الى موسكو يوم 8 ديسمبر/كانون الاول.

اعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي يوم 9 ديسمبر/كانون الاول ان روسيا تنوي مواصلة العمل على تحقيق المصالحة الفلسطينية. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب اللقاء مع نظيره الفلسطيني رياض المالكي الذي وصل بزيارة عمل الى موسكو يوم 8 ديسمبر/كانون الاول.

كما اكد لافروف على استعداد بلاده للعمل مع "حماس". وقال الوزير الروسي "اننا نؤيد كل التأييد جهود مصر الرامية الى تحقيق المصالحة الفلسطينية، ونسهم بدورنا في هذه الجهود، وعلى وجه الخصوص سنواصل العمل مع حماس". وفي نفس الوقت شدد لافروف على ان المهمة الاساسية تتمثل حاليا في فك الحصار عن قطاع غرة، مؤكدا على انه "لا يمكن ان يعيش سكان غزة كرهائن".

موسكو تطالب بوقف فوري للاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية

طالبت روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف اسرائيل بالتوقف عن النشاط الاستيطاني في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

واعرب لافروف عن "قلق روسيا بسبب المأزق الذي تواجهه العملية السلمية في المنطقة"، كما اضاف ان روسيا تعمل في اطاري هيئة الامم المتحدة والرباعية الدولية، امريكا الاتحاد الاوروبي بالاضافة الى الامم المتحدة وروسيا، من اجل استئناف المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين".

كما عبر الوزير الروسي ان موسكو "على قناعة بان هذه المفاوضات يجب ان تسفر عن اقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967، انطلاقاً نن تبادل لاراضي يحقق لهذه الدولة العيش بسلام الى جانب اسرائيل".

ودعا لافروف الفلسطينيين والاسرائيليين الى تنفيذ المهام الملقاة على عاتقيهما استناداً لخطة خارطة الطريق، والاتفاقيات الثنائية الموقعة بينهما.

وحذر من اتخاذ خطوات احادية الجانب تسبق التوصل الى اتفاق نهائي حول القضايا المعروفة.

وافاد الوزير بأن مؤتمر موسكو الدولي حول التسوية السلمية في الشرق الاوسط سينعقد فور استئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية. واكد "ان المؤتمر سيعقد بعد استئناف المفاوضات وان الهدف الاساسي من وراءه  يتمثل في ان يدعم المجتمع الدولي بصورة فعالة مسيرة التفاوض".
بدوره صرح المالكي انه من المقرر ان يصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى موسكو بزيارة عمل في يناير/كانون الثاني عام 2010 حيث سيجري لقاءات مع المسؤولين الروس.

من جانبه طرح الوزير رياض المالكي تقييم الجانب الفلسطيني المتعلق بالازمة التي تعانيها العملية السلمية في الوقت الراهن، كما ثمن عالياً الدور الروسي في هيئة الامم المتحدة والرباعية الدولية، وجهود موسكو على الساحة الدولية الهادفة لتحقيق سلام شامل وعادل وقوي في الشرق الاوسط.

واكد المالكي على تمسك الحكومة الفلسطينية باستمرارية المفاوضات مع اسرائيل على اسس الشرعية الدولية المتفق عليها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)