رياض المالكي الى موسكو لبحث سبل تطوير العلاقات الروسية - الفلسطينية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38509/

بدعوة من سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي يصل يوم الثلاثاء 8 ديسمبر/كانون الاول رياض المالكي وزير خارجية السلطة الوطنية الفلسطينة حيث سيمكث في العاصمة الروسية ثلاثة ايام يناقش خلالها مع المسؤولين الروس افاق تطوير العلاقات الفلسطينية – الروسية.

بدعوة من سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي يصل يوم الثلاثاء 8 ديسمبر/كانون الاول رياض المالكي وزير خارجية السلطة الوطنية الفلسطينة حيث سيمكث في العاصمة الروسية ثلاثة ايام يناقش خلالها مع المسؤولين الروس افاق تطوير العلاقات الفلسطينية – الروسية.
وقال اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي لوزارة الخارجية الروسية " سيدرس الطرفان بالتفصيل مشاكل العلاقات الثنائية مع التركيز على تقديم الدعم للجانب الفلسطيني في حل المشاكل التي تواجهه وموضوع اقامة سلطة وطنية قوية وفاعلة وكذلك انشاء المؤسسات الحكومية واجتياز المشاكل الاقتصادية وتحسين المستوى الحياتي للشعب الفلسطيني ".
كما اشار الناطق الرسمي الى انه خلال لقاءات المالكي في موسكو " سيعار اهتمام خاص الى موضوع تسوية الخلافات الفلسطينية – الاسرائيلية والوضع في الشرق الاوسط عموما ".
واضاف " ان زيارة الوزير الفلسطيني تعكس المستوى العالي للثقة والتفاهم في العلاقات الروسية – الفلسطينية وتؤكد الاهمية الخاصة التي يوليها الطرفان لتطوير التنسيق في حل المشاكل الحيوية الاقليمية والعالمية ". وعلى حد تعبيره " فان العلاقات الثنائية الروسية – الفلسطينية اكتسبت الية اضافية نتيجة توسيع مجال اتصالات قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية في الاقاليم الروسية وخاصة مع جمهوريتي الشيشان وداغستان ".
وشدد نيستيرينكو على " موقف روسيا الثابت والداعم للشعب الفلسطيني في تحقيق سريع لآماله بانشاء دولة مستقلة وقابلة للحياة ". وحسب تعبيره فان ذلك يتطابق مع  اساس مبادئ مؤتمر مدريد التي تطابق قرارات مجلس الامن الدولي وبنود المبادرة العربية ومواد " خارطة الطريق ".
وقال الناطق الرسمي لوزارة الخارجية " كانت روسيا وستبقى تدافع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وعليه لاتقبل التأجيل في مواضيع مثل ان توقف  اسرائيل  بناء المستوطنات على الاراضي الفلسطينية ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة وضمان حرية الحركة للفلسطينيين ". واضاف " على طرفي النزاع عدم اتخاذ اي اجراءات منفردة من شأنها ان تعرقل استئناف مباحثات السلام ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)