ليبرمان يدعو من موسكو للتصدي لايران ويعرب عن امله بتفادي قصفها جوياً

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38471/

على الرغم من اعلان وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان عن ان الملف الايراني مفتوح على كافة الاحتمالات، الا انه اعرب عن امله بامكانية تجنب القصف الجوي لايران. من جانب آخر شدد الوزير الاسرائيلي على ضرورة التصدي لطهران التي اعتبر انها تتحدى المجتمع الدولي باتخاذها قرارات بناء 10 مواقع نووية جديدة في البلاد.

على الرغم من اعلان وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان عن ان الملف الايراني "مفتوح" على كافة الاحتمالات، الا انه اعرب عن امله بامكانية تجنب القصف الجوي لايران.

وقال ليبرمان في لقاء مع مراسل قناة "روسيا اليوم" جرى يوم 3 ديسمبر/كانون الاول بموسكو انه يأمل "بتجنب القصف الجوي لايران لانه ستكون  لذلك تداعيات طويلة الامد، لكننا نعتبر من وجهة نظرنا ان كل الخيارات مطروحة على الطاولة، كما  نأمل بقدرة المجتمع الدولي على اتخاذ قرارات حاسمة وصارمة تسمح بخنق البرنامج النووي الايراني، الذي سيدفع الى سباق تسلح نووي مجنون في الشرق الاوسط بأسره".

واضاف افيغدور ليبرمان " ان الخطاب الاخير للرئيس الايراني احمدي نجاد كان بمثابة صفعة قوية لكل من ساوره امل ، وكذلك لهؤلاء الذين توهموا بأنه من الممكن التوصل الى اتفاق مع ايران بطرق سلمية. وعلى الرغم من الاتفاقات والوعود السابقة فان ايران تنوي انشاء 10 مواقع نووية جديدة لتخصيب اليورانيوم، وكذلك ترفض التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كما ترفض اعطاء اي جواب لمجموعة 5+1، اي المجموعة التي تمثل الدول ذات الثقل الاهم في العالم. وهذا  يعني التحدي المباشر للمجتمع الدولي. والشرق الاوسط اليوم، وليس الشرق الاوسط  فحسب، يقف متسمراً بانتظار ردود فعل القوى العظمى والمانيا".

وتطرق الوزير الاسرائيلي الى دور روسيا قائلاً "ان روسيا كانت احدى الدول القليلة  التي حاولت ان تلعب دور الوسيط  ، وسعت للاتفاق مع ايران، الا انه ، بتصورين  اصبحت روسيا تعي جيداً انه في الجانب الآخر لا يوجد شئ التحدث عنه أو أحد يمكن التحدث اليه ، ومن الوارد ان الموقف المتشدد الايراني الاخير متعلق بالمشاكل الداخلية، اذ من المتعارف عليه ان الديكتاتوريين الذين يواجهون صراعات ما داخلية،  يعملون على مواجهتها بمغامرات خارجية".

 واضاف افيغدور ليبرمان "من الممكن ان يكون الوضع هكذا  حالياً في ايران، وبأي حال من الاحوال الامر الواقع يظل امراً واقعاً، ولا يمكن لرفض ايران التعاون مع الوكالة الذرية الدولية ومجموعة 5+1 واتخاذها  قرار  ببناء 10 مواقع جديدة، ان يبقيا  بلا مواجهة أو ردود فعل من جانب الاسرة الدولية"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية