سباق بين نتانياهو وفياض بشأن الاقتراح السويدي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38409/

تسعى الحكومة الإسرائيلية إلى إحباط الاقتراح السويدي الذي يدعو إلى اعتماد القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية تقام في الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967. من ناحية أخرى استدعى سلام فياض رئيس الوزراء الفلسطيني القناصل الأوروبيين لزيارته في مكتبه في رام الله يوم الخميس المقبل لبحث موضوع تأييد بلدانهم للإقتراح السويدي.

تسعى الحكومة الإسرائيلية إلى إحباط الاقتراح السويدي الذي يدعو إلى اعتماد القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية تقام في الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية يوم الأحد 6 ديسمبر/كانون الأول أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أجرى خلال الاسبوع الماضي سلسلةَ مشاورات مع عدد من الزعماء الأوربيين بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس وزراء إسبانيا  خوسيه لويس ثباتيرو، مطالبا إياهم بممارسة مزيد من الضغوط على السلطة الفلسطينية كي تعود إلى طاولة المفاوضات.
اما وزير الخارجية الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان فقد أجرى خلال مشاركته في أعمال مجلس وزارء خارجية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا مطلع الأسبوع الماضي، سلسلة من المشاورات مع نظرائه الأوروبيين، مطالبا بتعديل المشروع السويدي.
ومن المقرر أن يصوت الإتحاد الأوروبي على المقترح السويدي يوم الإثنين 7 ديسمبر/كانون الأول على أن تعلن النتائج بعد يوم الثلاثاء.
من ناحية أخرى استدعى سلام فياض رئيس الوزراء الفلسطيني القناصل الأوروبيين إلى مكتبه في رام الله يوم الخميس المقبل من اجل بحث موضوع تأييد بلدانهم للإقتراح السويدي.
وحسب الصحيفة، تدعم بريطانيا وأيرلندا وبلجيكا ودول أخرى الإقتراح السويدي. بينما تحاول فرنسا إعادة صياغة الإقتراح ليتناسب مع خطاب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في الكنيست الإسرائيلي قبل سنتين حيث قال " إن القدس ستكون عاصمة لدولتين " دون الإشارة إلى إعادة تقسيمها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية