مقتل 7 افغان وجندي أمريكي مع تواصل العملية العسكرية في هلمند

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38397/

قالت قوات حلف الناتو ان جنديا امريكيا قتل في انفجار قنبلة زرعت شرق البلاد، وبعد ذلك قامت طائرات الحلف بقصف مواقع لمسلحي طالبان في المنطقة ذاتها، وقتلت عددا منهم، الا ان المصادر لم تحدد عددهم. من جهة أخرى قتلت القوات الأمريكية والأفغانية 7 من مسلحي طالبان جنوبي البلاد. يأتي ذلك في وقت تتواصل فيه العملية العسكرية المشتركة في منطقة نوزاد بإقليم هلمند.

قالت قوات حلف الناتو ان جنديا امريكيا قتل في انفجار قنبلة زرعت شرق البلاد، وبعد ذلك قامت طائرات الحلف بقصف مواقع لمسلحي طالبان في المنطقة ذاتها، وقتلت عددا منهم، الا ان المصادر لم تحدد عددهم. من جهة أخرى قتلت القوات الأمريكية والأفغانية 7  من مسلحي طالبان جنوبي البلاد. يأتي ذلك في وقت تتواصل فيه العملية العسكرية المشتركة في منطقة نوزاد بإقليم هلمند. يأتي ذلك في وقت تتواصل فيه العملية العسكرية المشتركة "غضب الكوبرا" التي تنفذها القوات الأمريكية والأفغانية في منطقة نوزاد في إقليم هلمند.
بعد ايام قليلة من اعلان واشنطن استراتيجيتها الجديدة في افغانستان بدأ نحو 900 من قوات المارينز الامريكية بمشاركة نحو 250 جنديا افغانيا عملية عسكرية واسعة في المناطق الجنوبية من البلاد.

وتتعرض الحكومة الأفغانية للضغط من قبل حلف الناتو لتسريع عملية التجنيد وتهيئة قوى قادرة على حفظ الامن في البلاد.     
وحول هذا الموضوع قال عبد الرحيم ورداك وزير الدفاع الافغاني: "ازداد عدد المجندين لدينا ونحن نتبع كافة الطرق الكفيلة  بتحسين اداءهم، علينا ان نمضي قدما وبسرعة فائقة.. فقد كانت الخطة ان يتم اعداد 134الف جندي حتى عام 2013 ، لكن الخطة تغيرت والمطلوب ان ينتهي إعدادهم في عام 2010 ".

واشار ورداك الى ان العدد الذي حدده غير كاف لتحقيق الاهداف الامنية، وهو ما ينسجم مع الجنرال رأي ماك كريستال قائد القوات الامريكية في افغانستان  الذي طالب الافغان بتجنيد نحو 250 الف جندي اي ما يقارب ضعف العدد المحدد حتى الان.

وبهذا الصدد أفاد ورداك قائلا: "عندما تغادر القوات الدولية أفغانستان يجب ان يكون لدينا جيش قوي وقوات شرطة قادرة على الدفاع عن هذا البلد ضد كل التهديدات الخارجية والداخلية، لقد استنزفت الحرب الكثير من الدماء والمال، لذا يجب الحفاظ  على ما تم تحقيقه  وصيانته".

وبحسب الاستراتيجية الجديدة فان القوات الامريكية ستبدأ انسحابها من المنطقة في منتصف 2011 مع الاخذ بعين الاعتبار الانجازات التي سيتم تحقيقها على ارض الواقع حتى تلك الفترة. وتحديد ذلك يزيد الالحاح على الحكومة الافغانية لتهيئة جيش قادر على الحفاظ على الاستقرار في افغانستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك