مصرع 109 أشخاص وإصابة اكثر من 120 آخرين في حريق في احد النوادي الليلية بمدينة بيرم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38366/

لقي 109 أشخاص مصرعهم واصيب اكثر من 120 أخرين بجروح اثر اندلاع حريق سببه انفجار نجم عن العاب نارية في احد الاندية الليلية بمدينة بيرم الروسية مساء الجمعة 4 ديسمبر/كانون الاول. هذا وأعلن الكرملين يوم السبت أن الرئيس الروسي وقع مرسوما باعلان الحداد في روسيا يوم 7 ديسمبر/كانون الاول على ارواح ضحايا الاحداث المأساوية في بيرم.

لقي 109 أشخاص مصرعهم واصيب أكثر من 120 آخرين بجروح اثر اندلاع حريق سببه انفجار نجم عن العاب نارية في احد الاندية الليلية بمدينة بيرم الروسية مساء الجمعة 4 ديسمبر/كانون الاول، حسب معطيات فريق التحقيق في الحادث .

ووفقا لبعض المصادر فان أكثر من 250 شخصا كانوا بملهى " الحصان الاعرج" الليلي في مأدبة عشاء وقت وقوع الانفجار، وانه كانت هناك بعض الالعاب النارية غير المسموح بها.

وبتكليف من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف قام رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بتشكيل لجنة حكومية برئاسة وزير الطوارئ سيرغي شويغو للتحقيق في أسباب الحادث والإشراف على تقديم الخدمات اللازمة للجرحى وذوي الضحايا.  
 وقد وصل أعضاء اللجنة وهم وزير الطوارئ  الروسي سيرغي شويغو ووزير الداخلية رشيد نورعلييف ووزيرة الصحة والتنمية الاقتصادية تاتيانا غوليكوفا الى مدينة بيرم صباح يوم السبت 5 ديسمبر/كانون الاول.

كما وصلت الى المدينة طائرة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية تحمل أطباء ومعدات خاصة لمعالجة المصابين. ويجري حاليا  التعرف على جثث القتلى فيما تقوم فرق التحقيق باستجواب شهود العيان والناجين من الحادث.

هذا وكلف الرئيس مدفيديف يوري تشايكا النائب العام بإجراء تحقيق دقيق في كارثة بيرم.

وأعلن الكرملين يوم السبت أن الرئيس الروسي وقع مرسوما باعلان الحداد في روسيا يوم 7 ديسمبر/كانون الاول على ارواح ضحايا الاحداث المأساوية في بيرم.
مدفيديف يعتبر حريق بيرم جريمة بشعة
وصف الرئيس الروسي دميتري مدفيديف إهمال أصحاب النادي الليلي في مدينة بيرم الذي وقع فيه حريق هائل أدى الى مقتل 109 اشخاص مساء يوم الجمعة، بأنه جريمة بشعة، وطالب بمعاقبة جميع المسؤولين عن تلك المأساة بشدة.
وأمر الرئيس الروسي يوم السبت 5 ديسمبر/كانون الأول خلال اتصال فيديو مع أعضاء اللجنة الحكومية المكلفة بالتحقيق في الحادث الموجودين في مدينة بيرم، بتوفير كافة المساعدات المطلوبة للجرحى واقارب الضحايا.
وردا على إعلان وزير الداخلية الروسي رشيد نورعلييف حول عدم توفر الأدلة على وجود عمل إرهابي او جنائي وراء الحريق، اعتبر مدفيديف ان هذه الكارثة لا يمكن وصفها الا انها متأتية عن جريمة بشعة.
كما طالب الرئيس الروسي بتعديل القوانين الروسية في مجال الوقاية من الحرائق، كي تصبح أكثر حزما.
من جانبه ذكرت وزيرة الصحة والشؤون الاجتماعية تاتيانا غوليكوفا أن 130 شخصا من المصابين ما زالوا يتلقون العلاج في المستشفيات، مشيرة الى أن حالة 88 منهم في خطيرة.وأوضحت أن معظم المصابين يعانون من الحروق الجلدية وإصابات الجهاز التنفسي.
أما وزير الداخلية رشيد نورعلييف فأكد أن رجال الشرطة لم يجدوا أدلة تشير الى أن انفجار عبوة ناسفة أدى الى نشوب الحريق. بينما أوضح وزير الطوارئ سيرغي شويغو بأن الحريق نجم عن استخدام ألعاب نارية خطيرة غير مسموح باستخدامها في مثل هذه الظروف. وذكر أن الألعاب النارية انطلقت بشكل مفاجئ، وهو ما جعل سقف القاعة يشتعل، وهذا ما جعل الناس يتدافعون للخروج من باب ضيق، الأمر الذي أدى إلى اصابة الكثير منهم في الازدحام .

وزارة الطوارئ تنقل الاصابات الحرجة إلى موسكو ومدن أخرى

هذا وبدأت منذ صباح اليوم الطائرات التابعة لوزارة الطوارئ الروسية بارسال الفرق الطبية والمعدات المختصة إلى مدينة بيرم لمساعدة المصابين.
كما نقلت طائرات وزارة الطوارئ حتى مساء يوم 5 ديسمبر 76 مصابا  إلى المراكز المتخصصة بالحروق في موسكو وسانت بطرسبورغ وتشيليابينك لتلقي العلاج.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)