نصب " العامل والفلاحة " يعود الى مكانه التاريخي اليوم بعد غياب دام 6 سنوات

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38346/

عاد نصب " العامل والفلاحة " الذي صممته النحاته المشهورة فيرا موخينا يوم 4 ديسمبر /كانون الاول الى مكانه التاريخي القديم بعد غياب دام 6 سنوات. ويعتبر هذا النصب احد الرموز البارزة للعهد السوفيتي. واطلقت الالعاب النارية ابتهاجا بهذه المناسبة.

اعاد نصب " العامل والفلاحة " الذي صممته النحاته المشهورة فيرا موخينا في 4 ديسمبر/ كانون الاول الى مكانه التاريخي القديم بعد غياب دام 6 سنوات. ويعتبر هذا النصب احد الرموز البارزة للعهد السوفيتي. واطلقت الالعاب النارية ابتهاجا  بهذه المناسبة.
اعيد النصب قبل اسبوع الى موضعه بالقرب من البوابة الشمالية للمعرض المركزي الروسي. ويبلغ ارتفاع قاعدة النصب 34.5 متر وهذا يطابق الفكرة التي راودت فيرا موخينا عند تصميمه. اما الارتفاع الكلي للنصب فاصبح الان حوالي 60 مترا بحيث يمكن رؤية قمة النصب ( المطرقة والمنجل ) من مواضع بعيدة في العاصمة.
ووضع في الواجهة الامامية لقاعدة النصب شعار الاتحاد السوفيتي بابعاد تعادل( 3.5 × 3.5 ) متر ووزنه 10.5 طن. هذا الشعار هو نفسه الذي زينت به واجهة الجناح السوفيتي بمعرض باريس عام 1937 . لقد احتفظ بهذا الشعار في احد المستودعات الحكومية مع تماثيل للرياضيين الذين كانوا يحيطون بالنصب انذاك، والان اعيدوا الى النصب بعد اعمال الصيانة الكاملة.
كما ازداد وزن التمثال نفسه اكثر من 100 طن حيث اصبح وزنه بعد الصيانة 189 طن مقابل 80 طنا قبل اعمال الصيانة ويعود سبب ذلك الى التدعيم الشامل ليهكله الاساسي، ويقول متحدث في عمدة موسكو " سيخدم هذا النصب  المدينةالعاصمة لمئات السنين ".
وكانت اعمال الصيانة قد بدأت عام 2003 بسبب تآكل هيكل النصب الاساسي وسطحه الخارجي بالصدأ، حيث فكك الى 40 قطعة تم تنظيفها ومعالجتها بمحاليل مضادة للصدأ. ويسمح نظام هيكله الداخلي بالوصول الى اي من اجزاءه المكونة لاجراء اعمال الصيانة عند الحاجة لانه عند تفكيك التمثال ظهر ان بعض من قطعه المكونة كانت مربوطة باسلاك معدنية ثم لحمت فيما بينها بحيث لم يترك اي مجال لاعمال الصيانة.
وكان من المقرر اعادة النصب الى مكانه عام 2005 ومن ثم 2006 و2007 و2008 الا ان هذا لم يحصل. وفي شهر اغسطس/اب عام 2008 طلب يوري لوجكوف عمدة موسكو الاسراع بانجاز اعمال الصيانة واعادة النصب الى موضعه. لقد كلفت اعمال التفكيك والصيانة والتقوية خزينة موسكو مليار روبل هذا ما عدى كلفة تغليف قاعدته من الداخل التي تقرر ان تكون متحفا لاعمال فيرا موخينا.
ويعتبر تمثال " العامل والفلاحة " واحدا من اضخم النصب في موسكو. وكان قد نصب عام 1937 امام مدخل الجناح السوفيتي في معرض باريس الدولي، ومنذ عام 1939 اصبح رمزا من رموز العهد السوفيتي اضافة الى ان شركة " موسفيلم " للسينما قد اتخذته " علامة مميزة " لانتاجها السينمائي. وكان ارتفاع قاعدة النصب قبل الصيانة يعادل 10 أمتار فقط.

تفاصيل الموضوع في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية