مجلس روسيا – الناتو يتناول موضوع اعتماد الوثائق الثلاث الأساسية لتحالف الطرفين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38323/

يعقد مجلس روسيا - الناتو يوم 4 ديسمبر/كانون الاول اول اجتماع له على مستوى وزراء الخارجية منذ العدوان الجورجي على جمهورية اوسيتيا الجنوبية. وتطرح للبحث في الاجتماع ثلاث وثائق تسنى لروسيا والناتو الاتفاق بصددها ومن ضمنها "خارطة الطريق" لتطوير العلاقات بين روسيا والناتو وخطة اصلاح عمل المجلس والاتفاق على اجراء اول تحليل مشترك بصدد التهديدات الشاملة.

يعقد مجلس روسيا - الناتو يوم 4 ديسمبر/كانون الاول اول اجتماع له على مستوى وزراء الخارجية منذ العدوان الجورجي على جمهورية اوسيتيا الجنوبية في آب/اغسطس عام 2008. وتطرح للبحث في الاجتماع ثلاث وثائق تسنى لروسيا والناتو الاتفاق بصددها عشية استئناف المشاورات ومن ضمنها "خارطة الطريق" لتطوير العلاقات بين روسيا وحلف شمال الاطلسي وخطة اصلاح عمل مجلس روسيا - الناتو والاتفاق على اجراء اول تحليل مشترك بشأن التهديدات الشاملة.
واعلن دميتري روغوزين مندوب روسيا الدائم لدى حلف الناتو عشية انعقاد الاجتماع انه "تم تنسيق جميع الوثائق المذكورة وذلك اخذا بعين الاعتبار موقف روسيا، ومن المتوقع اقرار الوثائق من قبل الوزراء". وأعرب روغوزين في الوقت ذاته عن أمله بأن الوثيقة المتعلقة بتحليل التهديدات الشاملة ستتضمن قضية الدرع الصاروخية مؤكدا أن هذه القضية ليست منحصرة في العلاقات الروسية الأمريكية بل يجب من الآن أن تعالج على أوسع نطاق.
هذا ومن المتوقع ان يعطي الوزراء تقييما عاما للعلاقات بين روسيا والناتو بما في ذلك المسائل العالقة الخاصة بمعاهدة الحد من القوات المسلحة التقليدية في اوروبا وبالوضع في اوسيتيا الجنوبية وأبخازيا وبخطط توسيع الحلف.  
وحول ملف أفغانستان أكد روغوزين أن مجلس روسيا ـ الناتو أنشأ وحدة جديدة خاصة بالعمل حول هذا الملف وذلك في سياق رؤية موسكو التي ترى أن "مصير حلف الناتو سيتحدد في أفغانستان".

وتجدر الاشارة الى ان العلاقات بين روسيا والناتو توقفت فور اندلاع النزاع في اوسيتيا الجنوبية عام 2008 غير ان وزراء خارجية الدول الاعضاء في الحلف اعلنوا في ديسمبر/كانون الاول عام 2008 عن ضرورة استئناف العلاقات مع روسيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)