رسام امريكي من أصل روسي يقدم رؤيته لغوغول في متحف بوشكين بموسكو

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38275/

يسمونه شاعر الخطوط ، ويمكن رؤية لوحاته في صالات متحفي الفن المعاصر في نيويورك وبوسطن . إنه ليون ستينمتس الأمريكي من أصل روسي الذي اختار غوغول محورا للوحات معرضه الفردي الأول في روسيا.

يسمونه شاعر الخطوط ، ويمكن رؤية لوحاته في صالات متحف الفن المعاصر في نيويورك وبوسطن . إنه الأمريكي ليون ستينمتس من أصل روسي الذي اختار غوغول محورا للوحات معرضه الفردي الأول في روسيا ، وقدمه في قسم المقتنيات الخاصة  لمتحف بوشكين للفنون الجميلة تحت عنوان "التأمل في غوغول" .
ليون ستينمتس رسام أمريكي روسي الأصل ، يهتم بالتسآؤلات الأبدية التي بحث فيها غوغول أيضا ، فنان يجد نقاط تلاق كثيرة مع كاتب عبقري ، يحاول أن ينقل بريشته تصوراته عن هذا  العالم المتناقض ، الحياة والموت ، الخير والشر .
رسام مقتنع بأن الحدود تمحى أمام العباقرة كغوغول  بين العالم المرئي وغير المرئي بسبب موهبته وقدرته على اختراق الجدارالفاصل بينهما .
يحتوي  المعرض على لوحات غرافيكية فقط، ففي رأي الفنان إن أعمال  الغرافيك وخطوطه تعطي صورة حقيقية وتقترب  أكثر من روح ونهج الأديب ، أما اللوحات الزيتية الغنية بألوانها فهي على النقيض من ذلك ، تخلق مسافة بين الأديب والرسام .
إنه رسام غرافيك دقيق ورائع ، يحترم تقاليد هذا الفن العريق ، وبنفس الوقت تنبع حيوية أعماله من خصوصية تناوله للموضوعات الأدبية بفهم ودراسة عميقين ، إنه لايرسم لكتاب محدد ، بل يرسم نبض الكاتب من خلال مجمل أعماله .
لا وجود لشخصيات غوغول في أعمال هذا الفنان كما يتخيل البعض ،  بل توجد لوحات حول موضوعات فلسفية. توزعت في صالة المعرض في تسعة سلاسل ، منها سلسلة "مملكة الموتى " وسلسلة "كوميديا دي لارتي " و"الساحرات " وغيرها ، أدرجها الفنان في هذا المعرض لأن غوغول كان مهتما بالمسرح والدين ، وكان يحب  ايطاليا وتاريخها كفناننا نفسه.
في أعمال غوغول التي ألهمت هذا الفنان ، يمكن العثور على كل شيء تماما :  المرح والسخرية ، التهكم  والرومانسية. أكثر من سبعين لوحة ، توزعت على تسعة موضوعات ، ترتبط جميعها بأعمال غوغول بشكل أو بآخر شكلت معرض "التأمل في غوغول ".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.