لافروف: روسيا مستعدة للتعاون البناء في اطار مجلس روسيا ـ الناتو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38259/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في خطابه امام الاوساط الاجتماعية اليونانية في اثينا بعنوان "الوضع في منطقة اوروبا والاطلسي والعلاقات الروسية ـ اليونانية" 2 ديسمبر/كانون الاول، ان موسكو تعول على ان يكون التعامل مع مشروع معاهدة الامن الاوروبي بناء وواضحا. واكد لافروف كذلك على ان اقامة منظومة فعالة للامن الجماعي في منطقة اوروبا والاطلسي غير ممكنة بدون مشاركة روسيا.

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في خطابه امام الاوساط الاجتماعية اليونانية في اثينا بعنوان "الوضع في منطقة اوروبا والاطلسي والعلاقات الروسية ـ اليونانية" 2 ديسمبر/كانون الاول، ان موسكو تعول على ان يكون التعامل مع مشروع معاهدة الامن الاوروبي بناء وواضحا. واكد لافروف كذلك على ان اقامة منظومة فعالة للامن الجماعي في منطقة  اوروبا والاطلسي غير ممكنة بدون مشاركة روسيا.

واكد لافروف ان روسيا لا تقترح هدم البنى والمؤسسات الاوروبية القائمة، مثل الناتو ومنظمة الامن والتعاون الاوروبي وغيرهما، بل تدعو الى ان تشارك في هذه المعاهدة الى جانب البلدان الاوروبية المنظمات الدولية نفسها ومنها الناتو والاتحاد الاوروبي ومنظمة الامن والتعاون الاوروبي ورابطة الدول المستقلة ومنظمة معاهدة الامن الجماعي، اي تلك المنظمات التي توجد في المجال الاوروبي الاطلسي. واكد ان روسيا تسعى الى انشاء ساحة أمن موحدة ترتكز على القانون في المنطقة.

لافروف: اقامة منظومة فعالة للامن الجماعي في منطقة  اوروبا والاطلسي غير ممكنة بدون مشاركة روسيا

وقال لافروف ان تجربة الحقبة الزمنية الممتدة بين الحربين العالميتين الاولى والثانية تشهد بجلاء على ان اقامة منظومة فعالة للامن الجماعي في منطقة  اوروبا والاطلسي غير ممكنة بدون مشاركة البلدان الاوروبية وروسيا والولايات المتحدة.
وقال الوزير الروسي ان السعي الى بلورة منظومة الامن المشترك في منطقة اوروبا والاطلسي يكمن في اساس المبادرة التي طرحها الرئيس الروسي دميتري مدفيديف حول التوقيع على معاهدة الامن الاوروبي الملزمة قانونيا .

لافروف: روسيا مستعدة للتعاون البناء في اطار مجلس روسيا ـ الناتو

وقال لافروف "لقد وفر مجيء ادارة باراك اوباما الى السلطة امكانيات لاعادة بناء العلاقات الروسية ـ الامريكية على اساس المساواة في الحقوق ومراعاة مصالح الطرفين. وهذه الامكانيات قد اخذت تتجسد على ارض الواقع.
واشار الوزير الروسي الى ان عملا نشيطا يجري حاليا على تنفيذ تكليفات الرئيسين الروسي والامريكي لوفديهما بشأن اعداد مشروع معاهدة جديدة حول تقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية التي تنص على خطوات لا مثيل لها في اتجاه تخفيض مستوى القدرات النووية لدى الطرفين.
وقال لافروف كذلك انه ستعقد في 4 ديسمبر/كانون الاول الجلسة الرسمية لمجلس روسيا ـ الناتو بعد توقف لمدة طويلة (عقب العدوان الجورجي على اوسيتيا الجنوبية). واضاف "يجري اعداد مجموعة من الوثائق لطرحها للمناقشة خلال الجلسة المقبلة حول العمل اللاحق على صياغة المبادئ التي نود تطويرها في اطار مجلس روسيا ـ الناتو. وارى انه تتوفر لدينا كل الفرص لتهيئة الظروف اللازمة لرفع العلاقات بين روسيا الحلف الاطلسي الى مستوى جديد نوعيا ومتساو ومتكافئ المنفعة، يتيح مساهمة انشط في تسوية قضايا الامن في منطقة اوروبا والاطلسي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)