وزارة الخارجية التركية: لا تطبيع للعلاقات مع أرمينيا قبل تسوية نزاع قره باغ

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38232/

أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أن أنقرة لن تصادق على بروتوكولي تطبيع العلاقات مع أرمينيا قبل انسحاب القوات الأرمنية من الأراضي الاذربيجانية. من جانبه أعلن رئيس المكتب الاعلامي لوزارة الخارجية الأرمنية تيغران بالانيان أنه لا يمكن ربط حل قضية قره باغ مع تحسين العلاقات بين أرمينيا وتركيا.

أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو  أن أنقرة لن تصادق على بروتوكولي تطبيع العلاقات مع أرمينيا قبل انسحاب القوات الأرمينية  من الأراضي الاذربيجانية.
وجاء هذا في بيان نشرته وزارة الخارجية التركية يوم الاربعاء 2 دبسمبر/كانون الأول حول نتائج لقاء داود أغلو مع نظيره الأذربيجاني إيلمار محمدياروف في أثينا يوم الثلاثاء.
وذكر البيان أن وزير الخارجية التركي أشار الى اهمية تسوية نزاع قره باغ لضمان السلام والاستقرار في المنطقة، مشيرا الى أن المصادقة على بروتوكولي تطبيع العلاقات مع يريفان لن تتم الا بعد انسحاب كافة القوات الأرمنية من الاراضي الاذربيجانية المحتلة.
من جانب آخر أعلن رئيس المكتب الاعلامي لوزارة الخارجية الأرمنية تيغران بالانيان أنه لا يمكن ربط حل قضية قره باغ مع تحسين العلاقات بين أرمينيا وتركيا.

وكانت تركيا وارمينيا قد وقعتا يوم 10 أكتوبر/تشرين الاول في زيوريخ على بروتوكول إقامة العلاقات الدبلوماسية وبروتوكول تطوير العلاقات الثنائية . الا أن هذين  البروتوكولين لن يدخلا حير التنفيذ الا بعد مصادقة برلماني البلدين عليهما.
وشهدت أثينا التي تحتضن حاليا اجتماع وزراء خارجية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا،عدة لقاءات ثنائية ومتعددة الأطراف حول موضوع تسوية نزاع قره باغ.
وقد التقى وزير الخارجية التركي ايضا نظيره الارمني ادوارد نالبانديان. وذكرت وزارة الخارجية الارمنية أن الطرفين لم يتطرقا خلال اللقاء الى موضوع تسوية قره باغ، كما نددت يريفان بمحاولات الربط بين مسألتي تسوية النزاع الارميني الاذربيجاني وتطبيع العلاقات التركية الارمينية.
من جانبها ثمنت دول مجموعة مينسك بالإضافة إلى أرمينيا وأذربيجان في بيان مشترك نشر يوم الثلاثاء 1 ديسمبر/ كانون الاول ، وتيرة المفاوضات التي جرت في العام الحالي بشأن تسوية النزاع في اقليم قره باغ والنتائج التي أسفرت عنها.
وشارك في اجتماع المجموعة بأثينا كل من وزيري خارجية روسيا وفرنسا سيرغي لافروف وبرنار كوشنير ونائب وزير خارجية الولايات المتحدة جيمس ستاينبيرغ بالاضافة إلى وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان.
كما أكد المشاركون في اللقاء التزام دولهم بتقديم الدعم لقيادتي أرمينيا واذربيجان حتى الانتهاء من اعداد المبادئ الأساسية لاتفاقية تسوية النزاع حول إقليم قره باغ.
كما يمكنكم الإطلاع على نبذة عن قره باغ والنزاع الارمني الاذربيجاني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)