ألمانيا وفرنسا ترفضان إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38208/

استبقت الدول الحليفة للولايات المتحدة إعلان الرئيس الامريكي باراك أوباما استراتيجيته الجديدة بشأن أفغانستان، بالتباري حول إعلان مواقفها من تعزيز قواتها في أفغانستان. ففي الوقت الذي وافقت فيه بريطانيا على ارسال تعزيزات اضافية الى افغانستان رفضت المانيا وفرنسا زيادة عدد قواتها الموجودة هناك.

استبقت الدول الحليفة للولايات المتحدة إعلان الرئيس الامريكي باراك أوباما استراتيجيته الجديدة بشأن أفغانستان، بالتباري حول إعلان مواقفها من تعزيز قواتها في أفغانستان. ففي الوقت الذي وافقت فيه بريطانيا على ارسال تعزيزات اضافية الى افغانستان رفضت المانيا وفرنسا زيادة عدد قواتها الموجودة هناك.
فمن جهتها قالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إن بلادها غير مستعدة لإرسال المزيد من القوات إلى أفغانستان وانها تفضل انتظار ما سيفضي اليه المؤتمر الدولي حول افغانستان المتوقعُ عقده  نهاية الشهر الجاري في لندن.
وقالت المستشارة الالمانية بهذا الصدد،"نستمع الآن لرغبات الولايات المتحدة ولكننا لن نتخذ قرارنا هذه الأيام بل بعد مؤتمر أفغانستان".
وبدوره اكد وزير الدفاع الفرنسي هيرفيه موران عدم ارسال بلاده قواتٍ إضافية إلى أفغانستان مشيرا الى أن فرنسا ستقتصر على زيادة حجم التدريبات العسكرية والسياسية.
ويأتي رفض المانيا وفرنسا بعد يوم من اعلان رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إرسال 500 جندي إضافي إلى افغانستان الشهر المقبل.

وقبل ساعات من اعلان الرئيس الامريكي باراك اوباما المرتقب عن استراتيجيته الجديدة في افغانستان يوم 1 ديسمبر/كانون الاول افاد مسؤول اميركي، طلب عدم ذكر اسمه،  بان الرئيس الاميركي باراك اوباما قرر ارسال تعزيزات من30 الف جندي الى افغانستان يتم نشرها في غضون 6أشهر على ان يكون وجودهم محدودا بفترة معينة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك