فوز مرشح الحزب الوطني في الإنتخابات الرئاسية بهندوراس

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38113/

فاز مرشح الحزب الوطني بورفيريو لوبو على مرشح الحزب الليبرالي الحاكم الفين سانتوس في انتخابات الرئاسة بهندوراس.وحصل لوبو على اكثر من 55 % من الاصوات بعد فرز اكثر من نصف الاصوات . واعترف سانتوس مرشح الحزب الحاكم بعد هذه النتائج بهزيمته.

فاز مرشح الحزب الوطني بورفيريو لوبو على مرشح الحزب الليبرالي الحاكم الفين سانتوس في انتخابات الرئاسة بهندوراس.وحصل لوبو على اكثر من 55 % من الاصوات بعد فرز اكثر من نصف الاصوات . واعترف  سانتوس مرشح الحزب الحاكم بعد هذه النتائج بهزيمته.

وكان لوبو، الذي سبق ان نافس في الانتخابات الرئاسية، قد خسر  بفارق بسيط في الأصوات في انتخابات عام 2005 التي فاز بها الرئيس الهندوراسي المخلوع مانويل زيلايا.

ويأمل المواطنون في هندوراس مع اقفال صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية، ان تحمل النتائج حلا لأزمة سياسية عصفت بالبلاد  لخمسة أشهر عقب الإطاحة بالرئيس مانويل زيلايا.

من جهته جدد زيلايا الذي لم يشارك في الانتخابات تأكيده على عدم شرعية الانتخابات،  منتقدا دعم الولايات المتحدة لانتخابات وصفها بالمهزلة ودعا المجتمع الدولي لمقاطعة نتائجها. وقال بهذا الصدد: "أعلن ان عملية الانتخابات هذه غير قانونية وغير شرعية ، انها لا تمثل الحقوق السيادية للهندوراسيين وينبغي إلغاء وإعادة بنائه في ظل نظام قانوني".
أما الرئيس المؤقت روبرتو ميشيليتي، الذي استلم زمام الأمور في البلاد منذ الاطاحة بزيلايا وبعد ان ادلى بصوته، فقد  شدد على أهمية الديمقراطية لشعب هندوراس، مضيفا: "نأمل من الحكومات في جميع أنحاء العالم أن تفهم أننا رجالا ونساء نريد العيش في دولة ديمقراطية. ولا يوجد مال ولا نفط بامكانه هزيمة هذه الروح ".

وفيما تواجه الانتخابات مواقف متعارضة من دول المنطقة يبقى الأمل في ان تحمل نتائج  الانتخابات التي بلغت نسبة المشاركة فيها أكثر من 50% رئيسا ينهي خلاف وانقسام نصف الكرة الغربي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك