الكاديت .. مدرسة لفتيات يتحدين الرجال العسكر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38081/

مدرسة الكاديت للفتيات فقط تختلف عن المدارس الاخرى في روسيا وتتميز بنظامها الصارم والمواد العسكرية والطبية التي تدرس للتلميذات، حيث تلتحق المتخرجات من المدرسة بمؤسسات حكومية هامة مثل الجيش والشرطة والمخابرات.

مدرسة الكاديت للفتيات فقط تختلف عن المدارس الاخرى في روسيا  وتتميز بنظامها الصارم والمواد العسكرية والطبية التي تدرس للتلميذات، حيث تلتحق المتخرجات من المدرسة بمؤسسات حكومية هامة مثل الجيش والشرطة والمخابرات.

 كانت مدارس "الكاديت" منتشرة في روسيا القيصرية ، ثم اندثرت بعد قيام ثورة اكتوبر عام 1917 .  وعادت هذه التقاليد إلى روسيا  من جديد في عام 1997 حيث تأسست أول مدرسة للكاديت وكانت من الشبان. بعد ذلك بدأ تشكيل مدرسة  كاديت أخرى مختلطة حتى عام 2004 ، وهو العام الذي تطلب شيئا جديدا أيضا. فتم إنشاء مدرسة كاديت من الفتيات فقط.

وبهذا الصدد، قالت فيكتوريا فيسيلينسكايا - مديرة مدرسة الكاديت للفتيات "هنا في هذه المدرسة نعطي تعليما يتضمن مواداً  انسانية اضافة الى مواد اخرى تسمح بالدفاع عن النفس وعن الاخرين ، وبنفس الوقت نحافظ على الصفات النسائية من الانوثة الى الامومة". واضافت  المديرة "نموذج خريجاتنا هو امراة عاملة ذكية ومثقفة ومتطورة مستعدة للدفاع عن الوطن في الساحتين العسكرية والمدنية ، وأم حنونة محبة لاسرتها ، وربة بيت ماهرة".

 أول دفعة تخرجت هذا العام هي عبارة عن 18 فتاة التحقن بمؤسسات حكومية هامة مثل الجيش والشرطة والمخابرات والنيابة العامة وحرس الحدود.

ويحكي متحف الكاديت عن تاريخ هذه الحركة عموما، وعن وضعها الحالي الذي أصبح يجمع بين تقاليد مدارس "النبيلات " في الفترة ما قبل السوفيتية والمدارس العسكرية في المرحلة السوفيتية.

ايادي ناعمة قادرة على عمل كل شيء من الطهي إلى استخدام السلاح. هكذا هي تقاليد مدارس الكاديت التي تبعث الروح الوطنية المبنية على إعلاء قيمة العمل والإبداع.

المزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)