اختتام قمة الكومنولث في اجواء من التفاؤل بشأن تنائج قمة كوبنهاغن المقبلة حول المناخ

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38058/

اختتمت القمة المصغرة لدول منظمة الكومنولث في عاصمة ترنيداد وتوباغو بورت اوف سبين، اعمالها يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني في اجواء من التفاؤل بشأن النتائج المرجوة من قمة كوبنهاغن المقبلة حول المناخ. وقد تناولت المباحثات مسألة التغيرات المناخية والاحتباس الحراري.

اختتمت القمة المصغرة لدول منظمة الكومنولث في عاصمة ترنيداد وتوباغو بورت اوف سبين، اعمالها يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني في اجواء من التفاؤل بشأن النتائج المرجوة من قمة كوبنهاغن المقبلة حول المناخ. وقد تناولت المباحثات مسألة التغيرات المناخية والاحتباس الحراري.
واشار الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عقب مباحثات القمة قائلا "يجب ان نستفيد من هذه الفرصة لانجاز الاتفاق"، داعيا جميع رؤساء الدول والحكومات الى المشاركة في قمة الامم المتحدة القادمة . واعرب الامين العام عن قناعته بأن المفاوضات ستؤدي الى تبني اعلان قوي حول ضرورة تحديد اهداف لخفض انبعاثات الغاز الدفيئة المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.
ورحب بان كي مون بالمقترح الذي طرحه كل من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون والذي نص على ضرورة انشاء صندوق مالي لمساعدة الدول الفقيرة ضمن معاهدة المناخ التي ستطرح في اجتماع كوبنهاغن المقبل. ودعا الرئيس الفرنسي الى ان يكون رأس مال الصندوق 10 مليارات دولار سنويا واعرب عن استعداد بلاده للمشاركة بـ1،3 مليار دولار خلال السنوات الثلاث القادمة. كما تقدم ساركوزي باقتراح انشاء منظمة بيئية دولية تراقب تطورات عملية كبح التلوث... بدوره قال  غوردن براون ان بريطانيا مستعدة لتقديم مبلغ ـ1,3 مليار دولار خلال 3 سنوات لدعم الصندوق المالي المقترح.
ويدخل مشروع التمويل هذا في اطار "الصناديق الطارئة" التي تريد الدول الـ27 انشاءها لمصلحة البلدان الاكثر عوزا، من دون انتظار دخول اتفاق كوبنهاغن حيز التطبيق في يوم 1 كانون الثاني/يناير 2013.
هذا وقد اعرب رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكي راسموسن الذي حضر ايضا قمة الكومنولث، عن تفاؤله عشية انعقاد قمة كوبنهاغن. وقال "آمل فعلا في التوصل الى اتفاق واعتقد ان هذا الامر واقعي. نحتاج الى التزام قوي من البلدان المتطورة على صعيد خفض الانبعاثات"، معتبرا ان على البلدان النامية تبذل جهودا لتحديد نموذج النمو الاقل ضررا للبيئة.
هذا وقد افادت وكالة "فرانس بريس" للانباء نقلا عن مصادر قريبة من رئيس الوزراء الدنماركي ان اكثر من 85 رئيس دولة وحكومة سيشاركون في قمة كوبنهاغن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك