عباس ينتقد قرار التجميد الاسرائيلي المؤقت للاستيطان ويؤكد على دولة فلسطينية عاصمتها القدس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38016/

انتقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرار الايقاف المؤقت لبناء المستوطنات الاسرائيلية الاخير ووصفه بـ "الخيار الذي لا يصب في صالح السلام" . جاء ذلك خلال تصريح ادلى به عباس في عاصمة تشيلي سانتياغو التي يزورها في اطار جولة يقوم بها في عدد من بلدان امريكا اللاتينية.

انتقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرار الايقاف المؤقت لبناء المستوطنات الاسرائيلية  الاخير ووصفه بـ "الخيار الذي لا يصب في صالح السلام" . جاء ذلك خلال تصريح  ادلى به عباس 26 نوفومبر/تشرين ثاني في عاصمة تشيلي سانتياغو التي يزورها في اطار جولة يقوم بها في عدد من بلدان امريكا اللاتينية.

واضاف انه " لا جديد في اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي ، اذ ان بناء المستوطنات سيستمر في الضفة الغربية وفي القدس التي تم استثناؤها  في القرار. كما ان رئيس الوزراء لم يتعهد باستئناف المفاوضات من حيث انتهت في ديسمبر/كانون اول 2008. وللاسف  ، في الخيار ما بين السلام والمستوطنات  قرر نتنياهو  اختيار المستوطنات".

ويجدر الذكر  ان المبادرة الاسرائيلية الاخيرة  تتضمن  وقف  منح  تراخيص لبناء المستوطنات في الضفة الغربية لمدة  10 اشهر، وذلك دون التوقف عن بناء المستوطنات التي سمح ببنائها ، كما انه لا يشمل الجزء الفلسطيني من مدينة القدس .

وقال عباس ايضاً ان الوضع القائم يجعل الفلسطينيين يلجأون الى خيارات اخرى للحصول على الاستقلال، عوضاً عن الركود الذي نتج في  الحوار مع اسرائيل.  واضاف "اننا نجري مشاورات مع اخواننا العرب ومجموعة الدول الصديقة في امريكا اللاتينية وافريقيا وآسيا في ضوء الموقف الاسرائيلي، وكذلك نتناول امكانية اللجوء الى مجلس الامن التابع لهيئة الامم المتحدة بهدف تحديد حدود دولة فلسطين وعاصمتها القدس، انطلاقاً من حدود الاراضي المحتلة في عام يونيو/حزيران 1967".

هذا وصدر تصريح مشترك للرئيس الفلسطيني ولرئيسة جمهورية تشيلي ميشال باشيليت جددا من خلاله "التاكيد على انه ينبغي وضع حد نهائي للاستيطان في الاراضي الفلسطينية الذي يشكل عقبة امام قيام دولة فلسطينية مستقلة متصلة جغرافياً بعاصمتها القدس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية