روسيا تردف سلاحها الجوي بعدد من كتائب منظومة " أس-400" الصاروخية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37954/

أعلن الفريق اول الكسندر زيلين قائد القوات الجوية الروسية يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني ان القوات الجوية الروسية تخطط عام 2010 للحصول على 5 كتائب لمنظومة " أس- 400 " الصاروخية المضادة للجو. كما اعلن ان القوات الجوية غير راضية عن نوعية طائرات دون طيار صنعت في روسيا.

أعلن الفريق اول الكسندر زيلين قائد القوات الجوية الروسية يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني ان القوات الجوية الروسية تخطط عام 2010 للحصول على  5 كتائب لمنظومة " أس-  400 تريؤومف" الصاروخية المضادة للجو لتضاف الى الكتيبتين من هذا النوع اللتين تتوفر في حوزة الجيش الروسي.
وقال الكسندر زيلين:" تتوفر لدينا كتيبتان لمنظومة " أس-400" الصاروخية المضادة للجو تقومان بالمناوبة القتالية في ضواحي موسكو. ويتعين علينا عام 2010 استلام خمس كتائب اخرى من هذه المنظومة. ويتوقف هذا الامر على امكانات الصناعة الحربية".
واشار الجنرال معلقا على التجارب  التي اجريت على  منظومة " أس-400" الصاروخية المضادة للجو في ميدان "اشالوك" للرماية الى انه نتائجها مرضية.  واضاف قائلا:" ان المنظومة استعرضت امكاناتها العالية الخاصة بتدمير شتى انواع الاهداف بما فيها اهداف تقلد الصواريخ البالستية العملياتية والتكتيكية الى جانب الصواريخ المجنحة. وقد تم تنفيذ كافة المهام الموكلة  اليها".
 من جهة اخرى اعترف الفريق اول ان المنظومة ليس بمقدورها لحد الآن استعراض كافة المواصفات التكتيكية التقنية التي وضعها المصممون .
 ومضى الكسندر زيلين قائلا: " لذلك يتوجب علينا بالتعاون مع شركة "الماس – أنتاي" بذل جهود اضافية بغية الحصول على نتائج مرجوة.
هذا واعلن الكسندر زيلين عدم رضاه على سير العمل في تصميم  منظومة صاروخية حديثة من طراز "أس – 500".
وصرح زيلين للصحافيين قائلا:"  لست راض  بما تم التوصل اليه في مجال تصميم منظومة "أس – 500". واود ان تزداد قدرات شركة "الماس – أنتاي" بمقدار مرتين او ثلاث مرات.
و "أس – 500" هي منظومة صاروخية بعيدة المدى و تتميز بقدرتها العالية على اعتراض الاهداف الجوية كالصواريخ المعادية. وقال الفريق اول انه سيطرح وجهة نظره بشان تحسينها في اجتماع سيشارك فيه لمجلس ادارة شركة "الماس – أنتاي".
وبحسب المعلومات المتوفرة لدى وزارة الدفاع فان المواصفات المطلوبة في المنظومة الجديدة هي رفع الاعتراض حتى 200 كيلومتر وتدمير الاهداف الطائرة بسرعة حتى 7 كيلومتر في الثانية بالاضافة الى امكانية تدمير الصواريخ المجنحة الطائرة بسرعات فوق الصوتية.
واعلن الكسندر زيلين للصحافيين ان القوات الجوية الروسية ترفض تزويدها بطائرات دون طيار صنعت في روسيا بسبب انها لا تتفق  والمواصفات المطروحة .
 وقال الجنرال: " اننا لم نحصل  مع الاسف على طائرات دون طيار  تتوفر فيها مواصفات فنية تقنية  نحتاج اليها".
والجدير بالذكر ان القوات الجوية الروسية تتوفر فيها حاليا طائرات دون طيار من الجيل الاول بوسعها   تنفيذ مهام الاستطلاع في العمق التكتيكي والعملياتي. وكانت وزارة الدفاع قد اعلنت  سابقا انها ستشتري عما قريب دفعة صغيرة من الطائرات دون طيار من اسرائيل. وذلك بغرض دراسة الخبرات الاجنبية في هذا القطاع.
واضاف زيلين قائلا: " انني لا اقوم بتوقيع اي عقود فيما يتعلق بتزويد قواتنا الجوية بطائرات دون طيار صنعت في بلدنا".
واوضح قائد القوات الجوية قائلا:" ان الطائرات دون الطيار الروسية الصنع  لا  تلبي المتطلبات التي تطرحها  القوات المسلحة الروسية من حيث السرعة والارتفاع والقدرة على تمييز الاهداف".
واستطرد الكسندر زيلين قائلا: " ان ادخال مثل هذه الطائرات في حيز الاستخدام بالجيش الروسي يعد جريمة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)