المهرجانات السينوية تؤكد انتماء ابن سينا الى ايران

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37946/

ألف سنة مضت على وفاة أعظم العلماء وأشهر الأطباء الشيخ الرئيس أبي علي ابن سينا، الذي ولد في بخارى الأوزبكية وكتب مؤلفاته العظيمة باللغة العربية وتوفي في همدان الفارسية. ويؤكد الإيرانيون فيما يسمى بالمهرجانات السينَوية التي يقيمونها احتفاء بهذا العالم الجليل ، انتماءه إليهم من حيث النسب العرقي.

ألف سنة مضت على وفاة أعظم العلماء وأشهر الأطباء الشيخ الرئيس أبي علي ابن سينا، الذي ولد في بخارى الأوزبكية وكتب مؤلفاته العظيمة باللغة العربية وتوفي في همدان الفارسية. ويؤكد الإيرانيون فيما يسمى بالمهرجانات السينَوية التي يقيمونها احتفاء بهذا العالم الجليل ، انتماءه إليهم من حيث النسب العرقي.

فقد جمع ابن سينا بين علوم لا تتجانس فيما بينها  مثل الطب والتنجيم والفلسفة والرياضيات والفقه والموسيقى ، وكان ضليعا في كل واحدة منها .  فكتب اكثر من 220 كتابا مطولا خلال حياته غير الطويلة  حيث  توفي عن عمر لا يتجاوز  السابعة و الخمسين هنا في همدان احد أعرق المدن التاريخية في ايران قبل حوالي الف عام.

لم يوصف احد في القرون الاخيرة ما وصف  به ابو علي ابن سينا تقديرا لشخصيته ونبوغه الفريد الذي تبلور حتى وهو في سن المراهقة عندما بات يتعامل بجدية مع  ما يدور حوله من أمور الطبيعة و ماوراءها  فأصبح أحد المراجع العلمية الاولى منذ ذاك الحين و حتى الان لدىی الكثير من المسلمين والغربيين كذلك.

حجة الحق.. والشيخ الرئيس.. وحكيم الحكماء.. وطبيب الاطباء.. و عشرات الالقاب الاخرى، يسطرها الايرانيون امام اسم  ابن سينا - اشهر عالم يحيط بالعلوم كافة، حسبما يقولون في الالفية الاخيرة.

وإمعانا في تقدير هذا النابغة تقام في ايران الندوات والمؤتمرات على قدم وساق للتعريف بمنجزات من يجتمعون من اجله، ويطلق عليها تسمية المهرجانات السينوية نسبة إلى ابن سينا . وكالعادة يجري تكريم  من يقدم تحقيقا  شيقاً يتناول فيه حياة ابن سينا عموما و يثبت ايرانيته على وجه الخصوص.

ولأنه ولد في بخارى التابعة للامبراطورية الفارسية آنذاك وتوفي في همدان ، ولأنه كتب اكثر من عشرين كتابا باللغة الفارسية ، ولانه أبدع الكثير من الشعر بالفارسية، ولأنه حمل مسؤوليات في بلاد فارس،  فلابد من ان يكون فارسيا دون ادنى شك ، فهذا ما يؤكده الايرانيون حتى وان كتب ابن سينا معظم كتبه بلغة العلم العالمية انذاك العربية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية