روسيا تقترح على حلف الناتو توقيع اتفاقية حول تدابير الثقة بين الطرفين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37897/

اعلن المندوب الروسي الدائم لدى الحلف الاطلسي دميتري روغوزين بعد اختتام جلسة مجلس روسيا ـ الناتو في بروكسل على مستوى السفراء ان روسيا تقدمت باقتراح توقيع اتفاقية حول تدابير الثقة في مجال تفادي النشاط العسكري الخطر في الاراضي الحدودية ، الا ان جواب الحلف على هذا الاقتراح لم يرد بعد.

اعلن  المندوب الروسي الدائم لدى الحلف الاطلسي دميتري روغوزين بعد اختتام جلسة مجلس روسيا ـ الناتو في بروكسل على مستوى السفراء ان روسيا تقدمت باقتراح توقيع اتفاقية حول تدابير الثقة في مجال تفادي النشاط العسكري الخطر في الاراضي الحدودية ، الا ان جواب الحلف على هذا الاقتراح لم يرد بعد ، مؤكدا  ان روسيا لا تزال بانتظار الجواب.

وذكر روغوزين ان روسيا سبق ان  وقعت اتفاقيات بصدد تدابير الثقة مع الولايات المتحدة والصين، واعرب عن استغرابه لتهرب جيران روسيا الغربيين وبدرجة اولى بلدان اوروبا الشرقية والبلطيق من توقيع مثل هذه الاتفاقيات مع روسيا.

واشار روغوزين ان من شأن توقيع اتفاقيات تدابير الثقة  ان يصبح عائقا مانعا في وجه القيام بمضاربات سياسية جديدة،  الامر الذي يقتضي بضرورة هذه الخطوة.

بدوره اعلن جيمس اباتوراي الناطق الرسمي باسم حلف الناتو بعد اختتام الجلسة المذكروة ان المندوب الروسي الدائم لدى الحلف دميتري روغوزين تحدث للشركاء في المجلس اليوم عن التدريبات الروسية - البيلوروسية "الغرب ـ 2009" التي اجريت مؤخرا.

وسبق لاباتوراي ان اعلن نيابة عن الحلف ان ابعاد ومضمون تلك التدريبات "لم تكن تتطابق مع روح التقدم الذي طرأ على العلاقات الروسية ـ الاطلسية وكذلك روح اتفاقيات فيينا".

وكان روغوزين قد اكد في وقت سابق ان الجانب الروسي مستغرب من ابداء الحلف قلقا بشأن هذه التدريبات التي ابلغت روسيا شركاءها في المجلس مسبقا بخطط اجرائها، مشيرا انها ليست شيئا غير مألوف في التعاون العسكري الروسي ـ البيلوروسي ولا تشكل تهديدا على امن الغرب.

وافاد اباتوراي كذلك ان اعضاء مجلس روسيا ـ  الناتو ناقشوا مسائل اعداد  عقد جلسة المجلس على المستوى الوزاري في بروكسل في 4 ديسمبر/كانون الاول. واعرب الناطق باسم الناتو عن امله في ان يتخذ المجلس خلال اللقاء المقبل قرارات تتعلق بمضمون التعاون بين روسيا والناتو في المستقبل القريب والمتوسط.

وسيناقش الطرفان خلال اللقاء الوزاري المقبل الذي سيكون اللقاء الرسمي الاول بهذا المستوى بعد العدوان الجورجي على اوسيتيا الجنوبية في اغسطس/آب عام 2008، سيناقشان خارطة طريق تطوير التعاون الروسي ـ الاطلسي.

ويذكر ان روسيا اتفقت مع حلف الناتو خلال لقائهما غير الرسمي في جزيرة كورفو اليونانية في يونيو/حزيران الماضي على استئناف التعاون في مجال الامن الذي جمد بعد احداث اغسطس عام 2008 ، مع انه لم يتسن للطرفين آنذاك تسوية الخلافات بصدد الوضع في القوقاز.   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)