الحياة: الاستخبارات الامريكية تجري اتصالات مع موالين لعزت الدوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37881/

علمت صحيفة الحياة اللندنية من مصادر غربية عن وجود اتصالات تجريها الاستخبارات الامريكية مع أنصار عزت الدوري نائب رئيس مجلس قيادة الثورة في عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين والذي يتولى عمليا قيادة الحزب ونشاطاته ضمن المقاومة العراقية.

كشفت مصادر غربية لـ صحيفة "الحياة" اللندنية ان الاستخبارات الامريكية تجري حاليا اتصالات مع مجموعة بعثية عراقية موالية لعزت الدوري الذي كان يشغل منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة في عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، والذي يتولى عمليا قيادة الحزب حاليا ومجموعاته المنضوية في المقاومة العراقية.
وقالت الصحيفة في عددها الصادر يوم الأربعاء 25 نوفمبر/ تشرين الثاني أن المصادر أشارت الى أن الدوري الذي يحمل الرقم 6 على اللائحة الاميركية للمطلوبين التي وزعها الجيش الاميركي بعد اطاحته نظام صدام حسين، اقام لفترة في اليمن خلال السنوات التي اعقبت اعدام صدام. وقالت ان الاستخبارات الامريكية اجرت في الفترة الماضية اكثر من اتصال، وفي اكثر من مكان، مع ممثلين لمجموعة بعثية عراقية لجأت الى سورية بعد انهيار نظام البعث في العراق.
ورأت المصادر ان الموقف المتشدد من سورية الذي اتخذه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في الاسابيع الماضية يرجع في جزء منه الى اعتقاده بان الاجهزة السورية لعبت دورا في تسهيل الاتصالات الامريكية مع البعثيين العراقيين الذين يتزعمهم الدوري. ولاحظت ان المالكي يشدد في خطبه الاخيرة على عدم السماح لحزب البعث بالعودة الى الحياة السياسية او التسلل الى مجلس النواب تحت تسميات اخرى.
وكانت حكومة المالكي اتهمت مجموعات بعثية مقيمة في سورية بالوقوف وراء تفجيرات دامية استهدفت مؤسسات عراقية ولمحت الى مسؤولية سورية، ما ادى الى تدهور العلاقات بين البلدين.
ويرى مراقبون ان الاتصالات الامريكية بالبعث العراقي ترمي الى تسهيل تنفيذ برنامج انسحاب القوات الاميركية من العراق والى تصحيح التوازن في العراق بعدما اختل كثيرا لمصلحة ايران والقوى الموالية لها.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية