العاهل السعودي وثاباتيرو يبحثان المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37871/

بحث الملك السعودي عبدالله عبدالعزيز مع رئيس وزراء اسبانيا خوسيه لويس ثاباتيرو يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني، مجمل المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وموقف البلدين منها، إضافة إلى آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات فيما يخدم مصالح البلدين والشعبين. ووصل ثاباتيرو الى جدة قادما من مصر حيث بحث مع الرئيس المصري حسني مبارك قضايا منطقة الشرق الأوسط والملف النووي الإيراني والعلاقات الثنائية.

بحث العاهل السعودي الملك عبدالله عبدالعزيزال سعود مع رئيس وزراء أسبانيا خوسيه لويس ثاباتيرو يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني في جدة، بحث مجمل المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وموقف البلدين منها، إضافة إلى آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين.
من جانبه نقل رئيس الوزراء الاسباني  لخادم الحرمين  تحيات وتقدير الملك الأسباني خوان كارلوس.
ووصل رئيس وزراء اسبانيا خوسيه لويس ثاباتيرو الى جدة قادما من مصر  حيث بحث مع الرئيس المصري حسني مبارك في مقر رئاسة الجمهورية في القاهرة ظهر يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك، وفي مقدمتها قضايا منطقة الشرق الأوسط والملف النووي الإيراني والعلاقات الثنائية. 
وقد أكد الرئيس المصري حسني مبارك على أن المبادرة العربية للسلام تعد أساسا جوهريا للمضي في تحقيق هذا الهدف في منطقة الشرق الاوسط .
وتناولت المحادثات سبل دعم العلاقات بين مصر واسبانيا في مختلف المجالات وتوسيع التعاون الإقتصادي بين البلدين وزيادة حجم التبادل التجاري وجذب الإستثمارات الاسبانية للعمل في السوق المصرية.  كما تطرق الجانبان الى خبرة اسبانيا في مجال مواصلات السكك الحديدية، بالاضافة الى تنمية التعاون في القطاع السياحي، الذي يعد احد اهم القطاعات في مصر واسبانيا.
وأكدت مصادر مسؤولة وجود توافق كامل بين البلدين خصوصاً في ما يتعلق بالقضايا الدولية المهمة وفي مقدمتها عملية السلام في الشرق الأوسط..
من جهة اخرى، اكد رئيس وزراء أسبانيا خوسيه لويس ثاباتيرو في مؤتمر صحفي مشترك عقده يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى دعم بلاده للقضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية. وتعهد بأن "تعمل بلاده على إحراز تقدم في عملية السلام بالشرق الأوسط"، وذلك قبل شهر من بداية رئاسة إسبانيا للاتحاد الأوروبي مطلع السنة المقبلة. واعرب عن "تضامن بلاده الكامل ورغبتها في التعاون مع الجامعة العربية".

 كما اجرى وزير الخارجية المصري احمد أبو الغيط في وقت سابق أمس مباحثات مع نظيره الاسباني ميغل أنخيل موراتينوس الذي يرافق ثاباتيرو في زيارته الرسمية إلى مصر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية