نجاد في البرازيل ودا سيلفا يؤكد على حق ايران في الطاقة النووية السلمية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37794/

بدأ الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد 23 نوفمبر/تشرين الثاني زيارة للبرازيل، واسjقبله الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا، في زيارة هي الاولى لنجاد الى البرازيل وتستمر 24 ساعة فقط، ويرافق الرئيس الايراني وفد كبير من رجال الاعمال.

بدأ الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد 23 نوفمبر/تشرين الثاني زيارة للبرازيل، واستقبله الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا، في زيارة هي الاولى لنجاد الى البرازيل وتستمر 24 ساعة فقط، ويرافق الرئيس الايراني وفد كبير من رجال الاعمال.
وأجرى الرئيسان مباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، خاصة في ظل اجواء الضغط الذي تتعرض له طهران من جانب الدول الغربية بسبب برنامجها النووي.
وحث الرئيس البرازيلي نظيره الايراني على العمل للتوصل الى "حل عادل مع الغرب" لبرنامج طهران النووي الذي لم يتم الاتفاق بشانه حتى الان، مؤكداً على دعم البرازيل لايران في هذا الملف ومسانداً لحق ايران في الحصول على الطاقة النووية السلمية، مؤكداً ان بلاده ستواصل معارضة فرض عقوبات جديدة على طهران، كما لفت الى انه يجب  العمل على حل هذه القضية عبر القنوات الدبلوماسية فقط.
ووصل الرئيس الايراني الى البرازيل قادماً من القارة الافريقية حيث زار غامبيا في اطار جولة تشمل عدداً من دول امريكا اللاتينية ذات التوجه اليساري  مثل  فنزويلا، حيث سيلتقي بالرئيس هوغو تشافيز، ومن ثم يغادر الى بوليفيا ليقفل عائداً الى ايران مرة اخرى عبر افريقيا لتكون السنغال المحطة الاخيرة في اطار هذه الجولة.
الجدير بالذكر ان حجم التبادل التجاري بين ايران والبرازيل بلغ زهاء 2 بليون دولار خلال السنة الحالية، وتامل ايران الى ان يصل الرقم في السنوات القادمة الى 15 بليون.
هذا واستقبل نجاد بمظاهرات معارضين لزيارته، اذ عبروا عن ان الرئيس الايراني "ضيف غير مرغوب فيه" بالبرازيل.
ويذكر ان الدبلوماسية البرازيلية تسعى الى لعب دور اكثر فعالية في الشرق الاوسط بهدف دفع عملية السلام، الامر الذي تشير اليه زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس للبرازيل، بعد ان زارها الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز في غضون عشرة ايام.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)