مباحثات للرئيس الأنغوشي ومفتي روسيا بشأن المؤسسات الإسلامية والأجهزة الروسية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37669/

التقى رئيس جمهورية إنغوشيا الروسية يونس بيك يفكوروف في موسكو يوم الجمعة 20 نوفمبر/تشرين الثاني مع رئيس مجلس مفتيي روسيا الشيخ راوي عين الدين، وذلك قبل أسبوع من بداية موسم الحج الذي سيشارك فيه هذه السنة أكثر من 20 ألف حاج روسي.

التقى رئيس جمهورية إنغوشيا الروسية يونس بيك يفكوروف في موسكو يوم الجمعة 20 نوفمبر/تشرين الثاني مع رئيس مجلس مفتيي روسيا الشيخ راوي عين الدين، وذلك قبل أسبوع من بداية موسم الحج الذي سيشارك فيه هذه السنة أكثر من 20 ألف حاج روسي.

وقد تناولت المحادثات تطور العلاقات بين المؤسسات الإسلامية الروسية وأجهزة الدولة، إلى جانب التعاون مع الجهات الإسلامية الخارجية، إضافة إلى دور الدين الإسلامي في مواجهة التطرف والإرهاب.

وفي مؤتمر صحفي عقد في ختام اللقاء أعرب الشيخ عين الدين عن تطابق وجهات النظر مع الرئيس الإنغوشي في أهم القضايا التي تعني مسلمي روسيا .

وجاء في حديثه: "نحن شريكان في الرأي ونريد لدولتنا ولمجتمعنا أن يعيشا في سلام واطمئنان واستقرار... نحن ندعو إلى التسامح وتعزيز القيم الروحية والأخلاقية في مجتمعنا، كما ندعو إلى تطوير الحوار بين الأديان التقليدية في روسيا".

الرئيس الأنغوشي يدعو لعدم ربط الإسلام بالإرهاب

من جهته دعا الرئيس الإنغوشي وسائل الإعلام إلى عدم ربط الإسلام بالإرهاب وأعمال العنف أينما وقعت وأيا كان مرتكبها.

وقال بهذا الشأن ان  " الإسلام هو الإسلام والأرثوذكسية هي الأرثوذكسية... وإذا كانت هناك مجموعات يستتر أعضاؤها بالأفكار الدينية لارتكاب جرائمهم فدعونا نسميهم مجرمين أمام القانون والدولة والشعب".

هذا وتمنى يونس بيك يفكوروف بمناسبة قدوم عيد الأضحى المبارك للمسلمين العيش بسلام ومزيدا من التكاتف والتسامح فيما بينهم وبين الآخرين.

وجاء في حديثه "... أما من سلك مسلك المجرمين تحت شعارات مختلفة، فعليه أن يثوب إلى رشده ويكف عما يفعله ليعي في هذا الشهر المبارك أن ارتكاب الجرائم إثم كبير ليس في حق المسلمين فحسب، بل في حق البشرية جمعاء".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك