ردود أفعال مختلفة على اختيار رومبوي رئيسا للإتحاد الأوربي

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37657/

تفاوتت ردود الفعل في دول الاتحاد الأوروبي على اختيار هيرمان فان رومبوي رئيسا للإتحاد الأوربي، بين اللامبالاة من جهة والتشكيك بقدرة أي شخص في منصبه على إحداث تغييرات حقيقية في حياتهم، من جهة أخرى.

تفاوتت ردود الفعل في دول الاتحاد الأوروبي على اختيار هيرمان فان رومبوي رئيسا للإتحاد الأوربي، بين اللامبالاة من جهة والتشكيك بقدرة أي شخص في منصبه على إحداث تغييرات حقيقية في حياتهم، من جهة أخرى.

ويبدو ان أحد الأمور التي أدت إلى شعور كثيرين بالاحباط كانت الخلافات التي بدت جلية بين قادة الدول الأعضاء قبل تمكنهم من اختيار من أطلق عليه "رجل الحل الوسط" رومبوي.

وحول هذا الموضوع يقول كريستيان ماريموريا الرسام البلجيكي ان "اختياره كان أمراً جيداً... إلا أنني أخاف أن هذا لن يحل مشكلاتنا في بلجيكا... آمل أن يكون السياسيون أكثر حكمة هذه المرة، حتى نتجنب أن يتحول هذا الأمر إلى أزمة".

أما ستيفاني فان ميليس المواطنة البلجيكية فتقول: "أعتقد أن هذه فرصة عظيمة وشرف كبير لبلجيكا أن يصبح أول رئيس لأوروبا منها".

ويكاد رئيس وزراء بلجيكا الحالي فان رومبوي ان يكون مجهولا تماما خارج حدود وطنه، ولهذا فإن تساؤلات المواطنين في إسبانيا تركزت على هذه النقطة. وهو مضمون ما تحدث عنه أحد الأشخاص في قوله: " نعم، هم يريدون إنشاء رئاسة لأوروبا أو شيئاً من هذا القبيل... لكنني لا أعرف أي شيء عن الشخصين الذين وقع الاختيار عليهما".

وفي ألمانيا ساد شعور بعدم الاكتراث بما حدث، إذ أشار البعض إلى أن الرئيس لن يكون مؤثراً بصورة كبيرة.

أما الآراء في فرنسا وإيطاليا فلم تختلف كثيرا، حيث رأى المواطنون أن التغييرات والتطورات الكبيرة في المؤسسة الأوروبية لن تؤثر على حياتهم اليومية بشيء.

ويبقى أن نرى ما إذا كان المستقبل سيؤكد هذه الرؤية أم أن ما يتم تحضيره للقارة العجوز أكبر من أن تستوعبه شرائح المجتمع المختلفة في الوقت الحالي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة