أطفال غزة .. واقع نفسي صعب سببته الحرب الإسرائيلية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37515/

تعمل عشرات المؤسسات النفسية في غزة على إزالة الدمار النفسي الكبير الذي خلفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة على سكان القطاع. ومع ذلك فإن هذه المؤسسات غير قادرة على تقديم خدمة نفسية فاعلة للسكان، مع استمرار تلقي المواطنين لصدمات نفسية جديدة.

تعمل عشرات المؤسسات النفسية في غزة على إزالة الدمار النفسي الكبير الذي خلفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة على سكان القطاع. ومع ذلك فإن هذه المؤسسات غير قادرة على تقديم خدمة نفسية فاعلة للسكان، مع استمرار تلقي المواطنين لصدمات نفسية جديدة.
ومن الاطباء العاملين في هذا المجال الدكتور أنور وادي الذي يحاول استكشاف حجم الدمار النفسي الذي خلفته الحرب، وهو يترأس مركز الطفل والأسرة للرعاية المجتمعية التابع لهيئة "الإغاثة الإسلامية" في بيت لاهيا شمال قطاع غزة. وتهدف  نشاطات المركز الى تحسين وضع الصحة النفسية للأطفال وأسرهم.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)