الاتحاد الاوروبي: من "السابق لاوانه" الاعتراف باقامة الدولة الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37483/

ذكرت وكالة "فرانس بريس" للأنباء يوم الثلاثاء 17 نوفمبر/ تشرين الثاني ان الاتحاد الاوروبي اعتبر الطلب الذي تقدمت به السلطة الفلسطينية إلى الإتحاد، بدعم مساعيها الرامية الى اعتراف مجلس الامن الدولي بقيام دولة فلسطينية مستقلة "سابقا لاوانه".

ذكرت وكالة "فرانس بريس" للأنباء يوم الثلاثاء 17 نوفمبر/ تشرين الثاني ان الاتحاد الاوروبي اعتبر الطلب الذي تقدمت به السلطة الفلسطينية إلى الإتحاد، بدعم مساعيها الرامية الى  اعتراف مجلس الامن الدولي بقيام دولة فلسطينية مستقلة "سابقا لاوانه".
وحول هذا الموضوع قال وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت ان بوده لو كانت هناك قدرة على الاعتراف بدولة فلسطينية، مضيفا انه يجب اولا ان تكون تلك الدولة قائمة.

من جانبه أكد الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا ان هذه العملية ستأخذ وقتا، ويجب ان تتم في الوقت المناسب، موضحا بان الوقت لم يحن بعد.

كما أفادت بينيتا فيريرو فالدنر المفوضة الأوروبية للشؤون الخارجية بان من السابق لاوانه قول اي شيء في هذا الموضوع، مشددة على أهمية حدود 1967 للدولة الفلسطينية المقبلة.

واعتبر وزير الخارجية الفنلندي الكسندر شتوب الخطوة الفلسطينية تكتيكا يهدف الى ممارسة الضغط على اسرائيل لتحريك مفاوضات السلام.

جاء ذلك في حديث للمسؤلين الأوروبيين أمام الصحفيين على هامش اجتماع الاتحاد الاوروبي في بروكسل، في ردهم على طلب رسمي رفعته السلطة الفلسطينية يوم الاثنين 16 نوفمبر/تشرين الثاني الى الاتحاد الاوروبي، بهدف دعم رغبتها في اعتراف مجلس الامن الدولي بدولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

من جهة اخرى قال أعضاء في مجلس الشيوخ الامريكي إن الولايات المتحدة ستستخدم حق النقض "الفيتو" ضد أي اعلان فلسطيني للدولة في مجلس الأمن.

ياتي ذلك في وقت يناوب فيه وزراء إسرائيليون على التهديد باتخاذ إجراءات من شأنها أن تفشل المسعى الفلسطيني، من بينها ضم المزيد من اراضي الضفة الغربية.

واشنطن تعتبر التفاوض "افضل وسيلة" لقيام دولة فلسطينية
اعلنت الادارة الامريكية يوم الاثنين 16 نوفمبر/تشرين الثاني ان المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين هو "افضل وسيلة" لتحقيق إقامة دولة فلسطينية مستقلة.
وذكر ايان كيلي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية في رد على اعلان السلطة الوطنية الفلسطينية عزمها على تقديم طلب الى مجلس الامن الدولي بالاعتراف بالدولة الفلسطينية بحدود 4 حزيران/يونيو عام 1967.
وقال كيلي في تصريح للصحفيين: "اننا سنؤيد قيام دولة فلسطينية بنتيجة المفاوضات بين الطرفين".
واوضح كيلي ان السلطة الفلسطينية لم تجر اي اتصال مع الولايات المتحدة بهذا الشأن كما "لم تطلب موافقتها" على هذه المبادرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية