مخرج فنلندي يقدم تجاربه في مسرحية "النورس"

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37470/

يركز مهرجان "موسم ستانيسلافسكي" في دورته الخامسة على المسرحيات الكلاسيكية في تأويلاتِها المعاصرة. ويحوّل المخرج الفنلندي كريستيان سميدس الذي يلقَب "بالمتمرد والعربيد المسرحي أحيانا"، يحوّل مسرحية "النورس" للكاتب الروسي العظيم تشيخوف إلى ساحة لتجاربه الفنية بالتعاون مع فرقة مسرح فون كرال الإستوني.

يركز مهرجان "موسم ستانيسلافسكي" في دورته الخامسة على المسرحيات الكلاسيكية في تأويلاتِها المعاصرة. ويحوّل المخرج الفنلندي كريستيان سميدس الذي يلقَب "بالمتمرد والعربيد المسرحي أحيانا"، يحوّل مسرحية "النورس" للكاتب الروسي العظيم تشيخوف إلى ساحة لتجاربه الفنية بالتعاون مع فرقة مسرح فون كرال الإستوني. يدخل المخرج بعض الإضافات والتغييرات على النص الأصلي، إلى درجة أنه يلغي انتحار البطل الرئيسي.  كما يجعل بعض الممثلين يجلسون في أوساط الجمهور، وذلك لمحو الحد الفاصل بين المسرح والواقع وبين الممثلين والمشاهدين.
تتناول مسرحية "النورس" موضوعات عديدة، ويشدد المخرج فيها على قضية العلاقات بين الأجيال المختلفة والصراع بين الآباء والأبناء، بين القديم والجديد. ولإبراز هذا الصراع بوضوح أكثر دعا الفنان للمشاركة في عمله المسرحي ممثلين إستونيين مع ابنيهما. ومن المستجدّات المثيرة التي أضفيت على المسرحية الأصلية، أن أحد الأدوار النسائية يمثّله رجل. وبالرغم من هذه المفارقة الواضحة، فإن الممثل الموهوب يؤدي هذا الدور بشكل جيد وطبيعي.
كريستيان سميدس هو المخرج الذي تقسم عروضه المشاهدين إلى معجبين بها ومستائين منها، لكنها لا تترك أحدا دون اكتراث. ويمكن القول إن مسرحيته "النورس" المعتمدة على أساليب حديثة في الإخراج تغير تصورنا عن ماهية المسرح وعن حدود إمكانياته التعبيرية.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية