كلينتون تربط مساعدات واشنطن لافغانستان بتحسن اداء الحكومة والرئيس في كابول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37389/

اشترطت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اخضاع المؤسسات الحكومية الأفغانية للمحاسبة حتى تواصل واشنطن تقديم مساعدات لأفغانستان، وطالبت كلينتون الرئيس حامد كرزاي بانشاء محكمة للجرائم ولجنة لمكافحة الفساد. وقالت أن على كرزاي العمل بطريقة أفضل.

صرحت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون 15 نوفمبر/تشرين الثاني انه من اجل الحصول  على مساندة من قبل واشنطن ينبغي على السلطات الافغانية وعلى الرئيس الافغاني حميد كرزاي شخصيأً بذل جهود فعالة.
وقالت كلينتون في حديث لقناة "بي بي سي" ان الولايات المتحدة ستعمل على ان تؤدي كل المساعي التي قامت بها امريكا في افغانستان " الى النتائج التي نصبو اليها"، واضافت انه الآن وبعد اجراء الانتخابات الرئاسية الافغانية، فان واشنطن تأمل بـ"ادلة ملموسة" على امتلاك رئيس الحكومة  "لاحساس كبير بمتطلبات السكان".
يذكر ان الولايات المتحدة تراجع نهجها المتبع في افغانستان، ما قد يسفر عنه ارسال عشرات الآلاف من القوات الامريكية الاضافية التي ستقاوم تنظيمي القاعدة وطالبان.
ومن القضايا المحورية التي يجب الالتفات اليها بحسب الوزيرة الامريكية هي الدعم الذي يمكن ان تقدمه السلطات الافغانية للقوات الامريكية.  
ونوهت الوزيرة الامريكية الى ان بلادها اشارت وبما لا يدع مجالاً للشك الى انها لن تقدم الدعم المالي لافغانستان اذا لم تكن على ثقة بـ "شفافية" القنوات التي ستمر خلالها، وبسيطرة الحكومة في كابول على هذه القنوات، وقالت انه لا بد من ان يكون في افغانستان نظام قضائي فعال، ولجنة مكافحة الفساد.
وشددت كلينتون على ضرورة اتخاذ الحكومة الافغانية خطوات ضد الذين "يستغلون الاموال التي وفرت لافغانستان في السنوات الثمان الاخيرة"، واظهار انه لن يفلت "اي مختلس من العقاب".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)