عباس: حلم تجسيد الاستقلال بات يقينا راسخا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37384/

اكد رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس "إن حلم تجسيد إعلان الاستقلال اصبح واقعا معاشا وبنيانا قويا، بوعي شعبنا وممارساته وسلوكه وإنجازاته والتفاف أشقائه وشعوب وقوى ودول العالم المؤمنة في الحرية والعدالة والسلام حول نضاله، وبات يقينا راسخا وحقيقيا". جاء ذلك في رسالته لمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لإعلان الاستقلال.

اكد رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس "إن حلم تجسيد إعلان الاستقلال اصبح واقعا معاشا وبنيانا قويا، بوعي شعبنا وممارساته وسلوكه وإنجازاته  والتفاف أشقائه وشعوب وقوى ودول العالم المؤمنة في الحرية والعدالة والسلام حول نضاله، وبات يقينا راسخا، حقيقيا". جاء ذلك في رسالته لمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لإعلان الاستقلال يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني.

ودعا الرئيس جميع القوى والدول والهيئات الدولية  الى "أن تبادر بتحمل مسؤولياتها لإنقاذ مسيرة السلام والمضي قدما لتحقيق أهدافها وغاياتها". كما جدد عباس التأكيد على أن "الوحدة الوطنية الفلسطينية على قاعدة الثوابت والتوافق الوطني العريض، هي ضمانة حماية مشروعنا الوطني، وضمانة انتصارنا، وستبقى دعوتنا قائمة، والتزامنا قوي، وجهودنا مكثفة، لإعادة الوحدة لصفوف الشعب والوطن والنظام السياسي، طبقا للوثيقة المصرية التي وقعناها، من موقع الحرص على مصالح شعبنا العليا".

وقد اعرب الرئيس عن امتنانه للدول المؤيدة للسلطة الفلسطينية "في ذكرى إعلان قيام دولة فلسطين منذ أكثر من عقدين، الذي اعترفت بموجبه وفي حينه، أكثر من مئة دولة، بقانونية وشرعية وحقيقة الدولة الفلسطينية المستقلة على الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1967 بما فيها القدس، نحن نعيد التأكيد على الحق والمشروعية، على الواقعية والكيانية، على الطبيعة والمسؤولية لدولة شعبنا ونعبر عن اعتزازنا وتقديرنا لمواقف الدول الشقيقة والصديقة، التي بادرت وكرست مواقفها ودعمها لحق شعبنا الراسخ في الاستقلال، وبناء الدولة المستقلة".

وحول اعلان قيام الدولة الفلسطينية قال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض ان "الاعلان عن الدولة الفلسطينية وقيامها امران مختلفان، واهتمامنا في السلطة الفلسطينية هو الجزء الاول من هذا، وهو ان نكون مستعدين لهذا الاحتمال اي قيام الدولة".

هذا وفي تطور آخر قال صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني ان القيادة الفلسطينية بصدد حشد التأييد لفكرة التوجه الى مجلس الأمن، لنيل الاعتراف بدولة  فلسطينية على حدود الـ4 من حزيران/يونيو 1967 . وكشف عريقات حسب ما افادت جريدة "الايام" أنه ناقش الفكرة مع الأمريكيين فضلا عن أنه جرى بحثها مع الأوروبيين، مشيراً الى أن الرئيس محمود عباس طرحها على الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وعلى المسؤولين في روسيا وانه تلقى ردودا إيجابية.

المزيد من التفاصيل في البث المباشر

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية