ساركوزي يقترح عقد مؤتمر للسلام في باريس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37377/

كشفت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية النقاب عن تصريحات لمصادر فرنسية تفيد بان الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى طرح على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال اجتماعهما الاخير فى باريس فكرة عقد مؤتمر للسلام في فرنسا.

 كشفت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية في عددها الصادر يوم الاحد 15 نوفمبر/تشرين الثاني، كشفت النقاب عن تصريحات لمصادر فرنسية تفيد بان الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى طرح على رئيس الوزراء الاسرائيلي  بنيامين نتنياهو خلال اجتماعهما الاخير فى باريس  فكرة عقد مؤتمر دولى في فرنسا بمشاركة زعماء بعض الدول بمنطقة الشرق الاوسط في مسعى لكسر الجمود الذى يكتنف المفاوضات بين اسرائيل ودول المنطقة.

وقالت هذه المصادر الفرنسية ان اقتراح ساركوزى يستهدف  عقد مؤتمر على نطاق مقلص تتركز المداولات فيه على عملية السلام فى الشرق الاوسط ويدعى اليه نتنياهو والرئيس السورى بشار الاسد والرئيس الفلسطينى محمود عباس والرئيس اللبنانى ميشال سليمان والرئيس المصري حسني مبارك، والعاهل الاردنى الملك عبد الله الثانى ، بحسب الصحيفة .

كما سيشارك فى هذا المؤتمر ممثلو الولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي. وذكرت المصادر ان رئيس الوزراء الاسرائيلي لم يرفض اقتراح الرئيس الفرنسي، فيما قام الرئيس ساركوزي بطرح هذه الفكرة على الرئيسين السوري والفلسطيني، وفقا لما اوردته الصحيفة .

هآرتس:من يريد أن تصدأ صواريخ نصر الله في مخازنها علية التوصل إلى تسوية مع الأسد

من جهة اخرى ذكرت الصحيفة الاسرائيلية "هآرتس" ان اجراء اتفاق سلام مع سوريا سيكفل  جميع الامتيازات الإستراتيجية المهمة لإسرائيل، وسيضعف الحلف الذي تقوده إيران ضد إسرائيل،وهذا سيكبح جماح حزب الله، وسيكون ممكنا للبنان الانضمام لعملية السلام بعد أن ينضم السوريون اليها.

كما ذكرت الصحيفة ان أجهزة الأمن الإسرائيلية تؤيد استئناف المحادثات على المسار السوري، فقد قال رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي  "أنه لا يجب اليأس من الأسد، وأن لإسرائيل مصلحة إستراتيجية في فصل سوريا عن المحور المتطرف الذي تقوده إيران، وعلى رئيس الحكومة الاسرائيلية أن يسير في كل طريق يقود لسلام يحسن الوضع الاستراتيجي لإسرائيل". وأكد رئيس الاركان انه "يوجد في دمشق شريك للسلام".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)