قطع فنية من بقايا جدار برلين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37284/

لم تكن مدينة برلين وحدها المعنية بسقوط جدارها الشهير، الذي قسم المدينةَ إلى شطرين متنافرين، فقد شكل ذلك الحدث التاريخي للكثير من دول العالم رمزا لعزيمة الشعوب وقوة إرادتها من أجل تحقيق الوحدة.

لم تكن مدينة برلين وحدها المعنية بسقوط الجدار الشهير، الذي قسم المدينةَ إلى شطرين متنافرين، فقد شكل ذلك الحدث التاريخي للكثير من دول العالم رمزا لعزيمة الشعوب وقوة إرادتها من أجل تحقيق الوحدة.  
وقد وصل صدى الاحتفالات بمرورِ 20 عاما على سقوط جدار برلين إلى موسكو، حيث أقيم في مركز الفن الحديث معرض تحت عنوان "فنانون من أجل الحرية" جمع 43عملا فنيا. وهي أعمال تعود ملكيتها إلى جامع التحف الفرنسي سيلفيستر فيرجيه. فبعد سقوط الجدار عام تسعة وثمانين من القرن الماضي، تم بَيع قطع منه احتفظت برسوم لمشاهير الفن المعاصر. وقد انعكست في الأعمال أفكار الفنانين لما كان يعنيه زرع جدار يقسم شعبا واحدا ويفرق بين أبنائه. يذكر أن المعرض قبل وصوله موسكو، قد جاب  دولا أوروبية وكوريا الجنوبية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك