المعاهدة الجديدة حول الاسلحة الاستراتيجية الهجومية يجب ان تضمن امن روسيا والولايات المتحدة على مستوى متساو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37255/

اكد رئيس هيئة الاركان العامة الروسية الجنرال نيقولاي ماكاروف في 12 نوفمبر/تشرين الثاني ان المباحثات الروسية الامريكية حول عقد معاهدة جديدة في مجال الاسلحة الاستراتيجية الهجومية واجهت بعض المشاكل التي تخص مسائل الرقابة والتفتيش على هذه الاسلحة وعددها.

اكد رئيس هيئة الاركان العامة الروسية الجنرال نيقولاي ماكاروف في 12 نوفمبر/تشرين الثاني ان المباحثات الروسية الامريكية حول عقد معاهدة جديدة في مجال الاسلحة الاستراتيجية الهجومية واجهت بعض المشاكل التي تخص مسائل الرقابة والتفتيش على هذه الاسلحة وعددها.

وفي معرض اجابته عن سؤال بخصوص الموقف الروسي من الاقتراحات الامريكية التي تفترض فرض الرقابة على صواريخ "توبول" البالستية الروسية قال ماكاروف "نود ان تضمن المعاهدة اذا ما وقعت حتى 5 ديسمبر/كانون الاول، امن البلدين بمستوى متساو  وان تراعي مصالح الجانبين.

 واشار ماكاروف بهذا الصدد ان الرقابة على الصواريخ الروسية تنفذها بعثة  امريكية  تتواجد على اساس دائم في مدينة فاتكينسك حيث تنتج هذه الصواريخ ، فيما لا وجود لبعثة مماثلة روسية في الولايات المتحدة. لذا فمن المنطقي ان تنهي البعثة الامريكية نشاطها في روسيا في 5 ديمسبر القادم  اذا لم تحل المشاكل القائمة.   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)