السوري مأمون خربوط يحرز لقب بطل العالم للعبة الكيك بوكسينغ

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37226/

أحرز السوري مأمون خربوط لقب بطل العالم للعبة الكيك بوكسينغ التي اقيمت مؤخراً في العاصمة الرومانية بوخارست، وذلك بعد أن تلقى دعوة خاصة من قبل منظمي البطولة التي شارك فيها رياضيون من 40 دولة، منها امريكا وروسيا ورومانيا، وبمشاركة 3 دول عربية وهي تونس والمغرب إلى جانب سورية، ففاجأ خربوط العالم بأسره بالإنجاز الكبير الذي حققه في رومانيا.

أحرز السوري مأمون خربوط لقب بطل العالم للعبة الكيك بوكسينغ التي اقيمت مؤخراً في العاصمة الرومانية بوخارست، وذلك بعد أن تلقى دعوة خاصة من قبل منظمي البطولة التي شارك فيها رياضيون من 40 دولة منها امريكا وروسيا ورومانيا، وبمشاركة 3 دول عربية وهي تونس والمغرب إلى جانب سورية، ففاجأ خربوط العالم بأسره بالإنجاز الكبير الذي حققه في رومانيا.

وتحدث البطل السوري لوسائل الاعلام المحلية عن طريقه الى منصة التتويج كبطل للعالم في لعبة الكيك بوكسينغ وقال :" بعد التصفيات لعبت اربعة  نزالات مع بطل هنغاريا وبطل رومانيا وبطل روسيا وبطل أذربيجان وفزت بها جميعا، وكان فوزي مفاجئاً للجميع .. وأن الاتحاد الروماني كان الأكثر استغرابا لتحقيقي اللقب . وقد أهداني رئيس اتحاد اللعبة في رومانيا ميدالية ودرعا تذكاريا كعربون محبة واعجاب لما قدمته من مستوى عال خلال اللقاءات التي لعبتها".

مأمون خربوط  في سطور 

قال مأمون خربوط عن مسيرة حياته وانجازاته "بدأت أمارس لعبة الكاراتيه وأنا في عمر 15 عاما في نادي عمال ادلب، فحزت على المركز الثالث في أولى مشاركاتي على مستوى القطر عام 1986 ومن بعدها أحرزت المركز الاول في القتال الفردي على مستوى الجمهورية في ثلاثة مواسم 1987 و1988 و 1989، كما حققت المركز الاول بتجارب المنتخب الوطني باشراف مدربين يابانيين، وفي عام 1990 حصلت على كأس الجمهورية مع فريق الجيش في اثناء خدمتي الالزامية في الجيش السوري إضافة لحصولي على كأس افضل لاعب في سورية لعام 1993 للعبة الكاراتيه، وكنت  في  عداد المنتخب الوطني لهذه اللعبة لوزني 60  و65 . وفي صيف 2009 شاركت ببطولة المخضرمين التي أقيمت في ادلب باشراف اتحاد اللعبة وأحرزت المركز الأول أيضا".

يذكر ان مأمون خربوط من أبناء مدينة إدلب  وهو يحمل الحزام الأسود (5) دان في الكاراتيه، و(3) دان كيك بوكسينغ، و(2) دان جودو، وهو من أبطال الجمهورية المميزين منذ عام 1983، وأحرز لقب " بطولة  الرئيس" مع منتخب الجيش، وهو رئيس النادي العمالي الرياضي في إدلب.

شعور مأمون خربوط بهذا الانجاز

وصف البطل السوري شعوره بعد أن أصبح بطلاً للعالم، قائلاً "بالطبع شعور لا يوصف  فحب الوطن أغلى شيء لدى الانسان فأنا أولا وأخيرا ابن لهذا الوطن وما أحققه فهو تكريماً له، بالنسبة للتكريم بعد العودة بالطبع الجهات المعنية في إدلب وكل حسب امكانياته قدموا مشكورين ما لديهم  فقد كرمني اتحاد العمال في ادلب  ونادي أمية أيضا لم يقصر وبالطبع القيادات الرسمية إن كان في ادلب أو على مستوى أعلى أيضا لن تقصر أسوة بباقي الأبطال الذين حققوا إنجازات كبيرة".

مشاركات البطل السوري القادمة وطموحات المستقبلية

" في العام القادم أصبحت مشاركتي ملزمة للدفاع عن اللقب وستتم دعوتي رسميا ً وعلى نفقة الدولة المنظمة وإن شاء الله نعيد الإنجاز وسأستعد منذ الآن للدفاع عنه".

وعن تتويجه باللقب والطموحات المستقبلية قال: «هنا أتوقف، فقد أحرزت ما كنت أصبو إليه، ووضعت اسم بلدي على لائحة الدول ذات الخبرة في اللعبة، أما الآن فدوري المستمر هو تخريج الأبطال وتدريبهم ليرفعوا علم الوطن في المحافل الدولية الرياضية».

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا