نصر الله يلوح بهزيمة جديدة لاسرائيل في حال اعتدت على لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37222/

توعد الامين العام لحزب الله حسن نصر الله في كلمة القاها يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني في احتفال جماهيري بيوم الشهيد وبثها تلفزيون " المنار" بالحاق هزيمة نكراء باسرائيل مجددا اذا شنت حرباً على لبنان.

توعد الامين العام لحزب الله حسن نصر الله في كلمة القاها يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني في احتفال جماهيري بيوم الشهيد وبثها تلفزيون " المنار" بالحاق هزيمة نكراء باسرائيل مجددا  اذا شنت حرباً على لبنان.

وقال نصر الله "اذا شنت اسرائيل حربا فسنكون جميعا حكومة وشعبا وجيشا ومقاومة في خندق واحد للدفاع عن ارضنا وشعبنا"، مؤكداً ان الحرب "ستبدأ باطلاق صواريخ تتجاوز مدينة حيفا"، لافتاً الى انه "  اذا دخلت القوات الاسرائيلية جغرافيا وديمغرافيا لبنان فاننا سندمرها ونأسر جنودها ونقتل ضباطها".

وقال ان الاسرائيليون يخطؤون ان ظنوا ان حربهم على لبنان ستشتت صفوف اللبنانيين،  بل "ستؤدي الى وقفة لبنانية شاملة".
كما رحب نصر الله بالسياسة التركية الجديدة ودعا الى التعاون عربياً واسلامياً واقليمياً  لمواجهة اسرائيل قائلاً: "نحن مع تركيا السنية اذا كانت تقف الى جانب لبنان وفلسطين ، وحتى مع فنزويلا الشيوعية التي تساند الشعب الفلسطيني"، مشدداً على اهمية دعم قوى المقاومة في لبنان وفلسطين، خاصة بعد فشل المفاوضات السلمية، كما اعتبر اساس الحرب الدائرة في اليمن سياسياً وليس مذهبياً.

الى ذلك حذر حسن نصر الله من الرهان على ادارة الرئيس الامريكي براك اوباما، وذلك بعد اعلان واشنطن التمسك بمصالح اسرائيل والتعهد بامنها، مشيراً الى ان واشنطن تقوم بتزويد اسرائيل بالسلاح والعتاد، بالاضافة الى المناورات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة واسرائيل.
كما دعا نصر الله الى العمل من اجل كشف شبكات التجسس الاسرائيلية في لبنان، خاصة بعد اعلان اسرائيل انها لن تتورع عن مواصلة عملها التجسسي في البلاد.

وعلى الصعيد الداخلي قال حسن نصر الله ان حزب الله سوف يسعى من اجل نجاح الحكومة اللبنانبة التي شكلت مؤخراً ،منوهاً بضرورة ""التريث بطرح الملفات الكبرى" ومنها سلاح الحزب، اذ  قد يؤدي طرح هذه القضية الى مشكلة في لبنان، وعبر عن امله بنجاح الحكومة الجديدة لما في ذلك من "مصلحة للبنان والشعب اللبناني ولحزب الله والمقاومة اللبنانية".

واضاف نصر الله ان "نجاح الحكومة برئيسها وأعضائها هو مصلحة لنا جميعا وبالتحديد لحزب الله ، ونحن لن ندخر وسعا لانجاح الحكومة ، ونحن جادون وصادقون ومخلصون في التعاون".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية