نتنياهو وساركوزي يبحثان قضية المستوطنات والملف النووي الايراني في باريس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37187/

يجري رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني محادثات مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تتناول العلاقات الثنائية ومسيرة السلام في الشرق الاوسط اضافة الى الملف النووي الايراني. وتأتي زيارة نتنياهو الى باريس في اجواء من التوتر في العلاقات الثنائية وذلك بعد تصريحات وزير الخارجية الفرنسي حول السياسة الاستيطانية الاسرائيلية.

يجري رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني محادثات مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تتناول العلاقات الثنائية ومسيرة السلام في الشرق الاوسط والملف النووي الايراني.
ويشير المحللون الدوليون الى ان زيارة نتنياهو تأتي في اجواء من التوتر في العلاقات الثنائية وذلك بعد تصريحات وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير حول السياسة الاستيطانية الاسرائيلية. وكان كوشنير قد اعرب  يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني عشية وصول نتنياهو إلى باريس عن خشيته من أن اسرائيل لم تعد راغبة في التوصل الى اتفاق سلام في الشرق الاوسط. وكشف عن وجود خلاف سياسي حقيقي بين نتانياهو  وساركوزي موضحا أن بلاده ترى في تجميد الاستيطان الذي تصر حكومة نتانياهو على الاستمرار فيه أمرا ضروريا من أجل التوصل الى السلام مع الفلسطينيين.
 واعلن كوشنير انه سيزور الاراضي الفلسطينية قريبا  حيث سيلتقي  الرئيس الفلسطيني محمود عباس وسيحاول اقناعه بالعدول عن قراره بعدم ترشيح نفسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة، بالاضافة الى انه سيجتمع  بعدد من المسؤولين الفلسطينيين والاسرائيليين.
وحول العلاقات الفرنسية السورية قال كوشنير ان العلاقات الثنائية صريحة وسوف تستقبل باريس الرئيس السوري بشار الاسد في 13 نوفمبر/تشرين الثاني، أي بعد يومين من استقبالها لرئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو.
كما عبر ذكر كوشنير عن اسفه بسبب تراجع الاصوات  المطالبة بالسلام  داخل اسرائيل.


.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)