روسيا تدرس طرق إنقاذ شركة "أفتوفاز" المتعثرة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37179/

من المقرر ان تعلن الحكومة الروسية في العشرين من الشهر الحالي عن خطة استثمارية لإنقاذ شركة أفتوفاز المتعثرة...فهل هذه الخطة تتمحور حول تقديم دعم مالي مرة اخرى اوحول إعادة هيكلة شاملة للشركة؟.

من المقرر ان تعلن الحكومة الروسية في العشرين من الشهر الحالي عن خطة استثمارية لإنقاذ شركة أفتوفاز المتعثرة...فهل هذه الخطة تتمحور حول تقديم دعم مالي مرة اخرى اوحول إعادة هيكلة شاملة للشركة؟.

لن تمضي 10 ايام، إلا وتكون الحكومة الروسية قد أعلنت عن خطتها الاستثمارية لدعم شركة  "أفتوفاز". أعلن ذلك إيغور شوفالوف النائب الاول لرئيس الوزراء الروسي في ختام اجتماع اللجنة الحكومية المعنية بتنمية الاقتصاد والمخصصة لدراسة وضع الشركة الروسية المتعثرة. شوفالوف أعرب عن رفضه للاقتراحات المتعلقة بتحويل ديون الشركة التي تقدر بأكثر من ملياري دولار إلى أسهم تمتلكها البنوك مشيرا إلى ان الحكومة مستعدة لدراسة زيادة حِصة "رينو نيسان" في أفتوفاز إن تقدمت الشركة الفرنسية بعرض حول ذلك.
كما أكد شوفالوف الذي زار مصانع افتوفاز ان الشركة لا تنوي تسريح اي موظف لديها بل ستقدم لهم نحو 15 الف وظيفة بديلة في إطار برنامج حكومي لاعادة هيكلتها بقيمة مليار و 900 مليون دولار كانت اقرته الحكومة الشهر الماضي لتفادي ازمة حادة هددت الشركة بالافلاس وخاصة بعد ان رفضت رينو توظيف اي اموال إضافية فيها. 
 وقال كريستيان إيستيف رئيس شركة "رينو" في روسيا "سنقدم لافتوفاز كافة التقنيات الجديدة والخبرات العالية لنتمكن من التوصل إلى إنتاج موديلات جديدة منافسة لنظيراتها في السوق تقنيا وسعريا اما بالنسة للاموال فلا شيء من ذلك". 
ويؤكد الخبراء ان رينو تمتلك خبرات عالية لإعادة هيكلة افتوفاز وإنشاء إنتاج منافس مستبعدين رفع حصتها فيها.
افتوفاز المصنِّعة لسيارات "لادا" الروسية المعروفة  كانت قد تلقت خلال الأزمة دعما حكوميا بقيمة 800 مليون دولار في محاولة من اجل البقاء فهل إصرار الحكومة على إنقاذها مرة ثانية وثالثة هو الحل الأمثل؟.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم