رائد في الشرطة يوجه رسالة الكترونية الى بوتين تلهب ملفات الفساد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37177/

في سابقة لم تألفها الحياة المدنية الروسية، توجه الرائد في الشرطة اليكسي ديموفسكي برسائل عبر موقع "يوتيوب" على الشبكة العنكبوتية الى فلاديمير بوتين يناشده فيها التدخل لحمايته من عسف الرؤساء. وعقد مؤتمرا صحفيا بمركز الاعلام المستقل بموسكو يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني وانتهز هذه الفرصة لدحض التهم بالقذق التى وجهت ضده

في سابقة لم تألفها الحياة المدنية الروسية، توجه الرائد في الشرطة اليكسي ديموفسكي برسائل عبر موقع "يوتيوب" على الشبكة العنكبوتية الى رئيس الوزراء فلاديمير بوتين يناشده فيها التدخل لحمايته وزملائه من عسف الرؤساء. وكشفت الرسائل الى نشرها الرائد على الموقع يوم 6 نوفمبر/تشرين الثاني عن تفشي الفساد في مقاطعة كراسنودار التي يخدم فيها. وقد اشتكى رائد الشرطة الذي يعمل في الجهاز منذ عشر سنوات من ظلم قادة الشرطة في مقاطعة كراسنودار احد اغنى الاقاليم الروسية وتحدث عن تفشي الرشوة وطغيان المظالم.
وعقد الرائد ديموفسكي مؤتمرا صحفيا بمركز الاعلام المستقل بموسكو يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني بحضور وسائل الاعلام الروسية الواسعة. وانتهز هذه الفرصة لدحض التهم بالقذق التى وجهت ضده من قبل رئاسة دائرة اقليم كراسنودار للشؤون الداخلية فور نشره لرسائلة.
 وقد اكد ديموفسكي امام الصحفيين انه "لم يعد يتحمل التجاوز على حقوقه وعلى حقوق زملائه". واردف قائلا "ان ضميري يدفعني الى الكشف عن التجاوزات لاني اعتقد بان ذلك السبيل الوحيد لتعزيز الدولة . وقد تلقيت تهديدا بمقاضاتي امام المحكمة بحجة اننني اسأت للرتبة وتجاوزت صلاحياتي .و هذا غير صحيح لاني مخلص لبلدي ومهنتي".
هذا وسبق لمدير دائرة العلاقات العامة بوزارة  الداخلية الروسية ان اعلن عن قرار اقالة ديموفسكي من وظيفته .

ويشير المحللون المحليون الى انه ليس مالوفا في روسيا ان يخاطب رجل أمن رئيس الوزراء عبر الانترنت متجاوزا المراجع من رؤساءه ، الا ان رسالة ديموفيسكي الالكترونية صعقت اوساط الرأي العام التي وجدت في شكوى رائد الشرطة مناسبة لفتح ملفات الفساد في هذا الجهاز .
هذا وقد اشار اندري ستولبونوف الناطق باسم منظمة حماية الحقوق المدنية قائلا "اننا نامل ان تكون رسالة رائد الشرطة ديموفيسكي حافزا لتطهير اجهزة الامن والشرطة وتنفيذ خطة رئيس الدولة ورئيس الوزراء في مكافحة الفساد".
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)