الرئيس الايراني يدعو الدول الاسلامية الى اعادة هيكلة اقتصادياتها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37121/

أكد الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يوم 9 نوفمبر/ تشرين الثاني على دعم بلاده لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي ، مشيرا الى أهمية انشاء سوق مشتركة بين أعضاء المنظمة. ادلى نجاد بهذا التصريح في قمة اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة المؤتمر الاسلامي /كومسيك/ المنعقدة في اسطنبول.

أكد الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يوم 9 نوفمبر/ تشرين الثاني على دعم بلاده لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي ، مشيرا الى أهمية انشاء سوق مشتركة بين أعضاء المنظمة. ادلى نجاد بهذا التصريح في قمة اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة المؤتمر الاسلامي /كومسيك/ التي بدأت أعمالها في وقت سابق اليوم في اسطنبول.

ونسبت وكالة انباء "كونا" الى الرئيس الايراني  قوله ان "علينا أن نقوم باعادة هيكلة اقتصادياتنا... ونحن بحاجة الى تعديل اقتصادنا لنعيش بشكل آمن ،وبهذا الشكل يمكن للعالم الاسلامي أن يصل الى حل". كما اشار الى انه ينبغي ان يتم وضع خطط اقتصادية على اساس الفكر الاسلامي. وشدد احمدي نجاد على ضرورة معالجة مشكلة المليار شخص لبذين يعانون من الفقر والجوع والحيلولة دون تفاقمها.

كما دعا الرئيس الايراني الى تعزيز التبادل التجاري والاقتصادي بين الدول الأعضاء شريطة أن يتم ذلك بواسطة العملات المحلية ، مؤكدا أهمية انشاء سوق مشتركة والتوجه الى السوق الموحدة.

بشار الاسد: لا يمكن أن نتحول الى دول منتجة ما لم نمتلك المعرفة والعلم

بدوره اشار الرئيس السوري بشار الاسد في كلمة القاها امام المشاركين في الجلسة الافتتاحية ، اشار الى انه "لا يمكن أن نتحول الى دول منتجة ما لم نمتلك المعرفة والعلم الضروريين لخلق الابداع الذي يشكل بوابة الازدهار . وهذا يعني أن التطور الاقتصادي لا يمكن أن يتحقق فقط من خلال التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة ،على أهميتها ، بل من خلال البحث العلمي الذي يشكل أساس اقتصاديات الدول المتطورة".

وأوضح الرئيس السوري أن "هذا يتطلب أن ننطلق من نظرة شاملة للتعاون ترتكز على تعزيز التعاون الاقتصادي من خلال تذليل العقبات التي تقف في وجه المؤسسات التي تتبع للمنظمة أو تلك التابعة لدولنا".  وشدد على ان "علاقاتنا مع بقية دول العالم لا يمكن أن تغنينا عن علاقات متطورة تربط فيما بيننا وتعطينا المزيد من المناعة في ظل منافسة عالمية متزايدة".

هذا ومن المقرر ان تبحث القمة تعزيز التعاون الاقتصادي بين دول المنظمة اضافة الى سبل مكافحة الفقر والقضايا المتعلقة بالتجارة والاستثمار، كما تتناول بعض القضايا السياسية الهامة المرتبطة بالملف النووي الايراني وموقف دول الغرب ازاءه والوضع في أفغانستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك