بوتين: تقسيم ألمانيا لم يكن له مستقبل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37081/

أكد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في حديث مع قناة "أن تي في" الروسية أن تقسيم ألمانيا لم يكن له مستقبل والدبلوماسية السوفيتية لم تخطط لذلك. ويرى بوتين أن توحيد ألمانيا كان أمرا لا مفر منه. وشدد رئيس الوزراء الروسي على أن العلاقات مع ألمانيا لها جذور عميقة، مشيرا إلى وجود تفهم من قبل الجانبين بأن كلا منهما يحتاج إلى الآخر.

أكد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في حديث مع قناة "أن تي في" الروسية بمناسبة مرور 20 عاما على انهيار جدار برلين أن تقسيم ألمانيا لم يكن له مستقبل والدبلوماسية السوفيتية لم تخطط لذلك.

وقال بوتين إن "الاتحاد السوفيتي لم يخطط لتقسيم ألمانيا.. حتى في أيام حكم ستالين. والأهم من ذلك أن الدبلوماسية السوفيتية انطلقت من مبدأ أن تكون ألمانيا دولة واحدة، بشرط  تجريدها من السلاح وإقامة نظام ديمقراطي فيها. بالمناسبة هذا حدث في النمسا، ولكن حلفاءنا في البداية اختاروا  إقامة جمهورية ألمانيا الفيدرالية وتتالى سير الأحداث التي أدت إلى تقسيم ألمانيا إلى جزئين".

وأضاف بوتين أن "ألمانيا وشعبها أصبحا لفترة طويلة رهائن صراع في مواجهة قوتين عظميين وقوات الاحتلال التابعة للغرب والشرق. وأريد أن أشدد على هذه النقطة بالذات.. للغرب والشرق على حد سواء. أقول هذا معتمدا على معرفتي الخاصة، لأنني عندما عملت سابقا في ألمانيا الشرقية مع شركائي من الحلفاء أعرف جيدا أمزجة كل من عسكريينا ودول الحلفاء. وأصبحت ألمانيا في مرحلة معينة ورقة لعب في أيدى هاتين الدولتين العظميين".

ويرى رئيس الوزراء الروسي أن توحيد ألمانيا كان أمرا حتميا، وقال إن "ما حدث  كان لا بد من حدوثه. اننى أعتبر أنه من ناحية التطور التاريخي كان تقسيم ألمانيا الى دولتين أمرا لا مستقبل له. أما من وجهة نظر حماية مصالحنا فى هذه المنطقة فيبدو أن هناك أشياء كان من الممكن تحقيقها بطرق أخرى تضمن حماية هذه المصالح بشكل أفضل. إلا أنه يبدو لي فى هذا الصدد  أن الأمر الأهم والأكثر إيجابية هو ما تم إنجازه، من خلال ما قمنا به من الأنشطة فى فترة توحيد المانيا.  وذلك يتلخص فى خلق نوعية جديدة من العلاقات الثنائية بين روسيا والمانيا، نوعية تحفل بالثقة والامتنان. وهذا ما أصبح بمثابة أحد العناصر الأساسية للقاعدة التى تبنى عليها علاقات التعاون القائمة بين الدولتين اليوم".

وأكد بوتين أن "ذلك يدل على أن الاهتمام بتطوير هذه العلاقات له جذور عميقة، بالإضافة إلى أن هناك تفهما من قبل الطرفين بأن كلا منهما يحتاج إلى الآخر".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)