إيران ترفض إرسال اليورانيوم إلى الخارج للتخصيب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/37032/

أعلن علاء الدين بوروجردي رئيس لجنة الشئون الخارجية فى مجلس الشورى الإيراني يوم السبت 7 نوفمبر/تشرين الثاني أن إيران ترفض إرسال اليورانيوم المنخفض التخصيب الذى تملكه إلى الخارج مقابل الحصول على وقود لمفاعل البحوث العلمية فى طهران.

أعلن علاء الدين بوروجردي رئيس لجنة الشئون الخارجية فى مجلس الشورى الإيراني يوم السبت 7 نوفمبر/تشرين الثاني أن إيران ترفض إرسال اليورانيوم المنخفض التخصيب الذى تملكه إلى الخارج مقابل الحصول على وقود لمفاعل البحوث العلمية فى طهران.
وبموجب المشروع الذي تم التوصل اليه في محادثات فيينا بين إيران وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة، كان من المقرر ان تقوم ايران بتصدير غالبية مخزونها من اليوارنيوم المنخفض التخصيب الى روسيا مقابل الحصول على وقود لمفاعل البحوث العلمية في طهران.
وقال المسؤول الإيراني للصحفيين "لا نريد أن نرسل جزءا من الـ1200 كجم من اليورانيوم الذي نملكه إلى طرف آخر للحصول على الوقود بنسبة 20 بالمئة من التخصيب. ذلك بات أمرا غير وارد، أكان بصورة تدريجية أم دفعة واحدة".
وأضاف أن "خبراءنا يدرسون فى الوقت الحاضر كيفية الحصول على الوقود لتسوية هذه المشكلة ويتفاوض علي أصغر سلطانية (ممثل إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية)  حاليا من أجل إيجاد حل".
وكان  الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قد أعلن أن طهران تفضل شراء الوقود النووي الذي تحتاج اليه وهي مستعدة لمواصلة المفاوضات في هذا الصدد.
البرادعي: لم نجد ما يثير القلق في المنشأة الايرانية الجديدة
ذكر محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ان مفتشي الوكالة "لم يعثروا على اي شيء مثير للقلق" خلال زيارتهم لمنشأة تخصيب اليورانيوم الجديدة قرب مدينة قم الايرانية.
وقال البرادعي في حديث أدلى به لصحيفة "نيويورك تايمز الامريكية" ان فكرة الايرانيين هي "استخدامه ملاذا محصنا تحت الارض لحماية بعض الاشياء فيه. انه مخبأ داخل جبل".
و اعتبر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ان التأخير في الرد الايراني على اقتراح الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتخصيب اليورانيوم في الخارج، يعود الى مشكلة انعدام "الثقة".
وأشار البرادعي الى احتمال  تسوية المشكلة عبر "تسليم ايران اليورانيوم الى دولة صديقة تحفظه الى ان تسلمها دولة اخرى الوقود".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك