موسى يطالب عباس بالتراجع عن قراره حول عدم الترشح لولاية ثانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36997/

طالب عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتراجع عن قراره حول عدم الترشح لولاية رئاسية ثانية. من جانبه وصف صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطيينية قرار عباس بالتاريخي.

طالب عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتراجع عن قراره حول عدم الترشح لولاية رئاسية ثانية.

وذكرت وسائل الإعلام  أن موسى اتصل بعباس الليلة الماضية وأعرب عن تأييده التام لسياسة عباس في منصب الرئاسة.

عريقات: قرار عباس تاريخي

من جانبه وصف صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطيينية   قرار عباس بعدم الترشح إلى الانتخابات القادمة بأنه تاريخي، مشيرا إلى أن هذا القرار ليس مناورة أو مساومة. 
 وقال عريقات: "أعتقد إنها لحظة دفاع بالنسبة للرئيس عباس. وأعتقد أن الرئيس لا يناور ولا يساوم وأعتقد أنها لحظة نادرة في التاريخ العربي حيث يقف قائد ويقول لشعبه لقد نذرت نفسي من أجل السلام ولحل الدولتين".

محلل سياسي: على عباس أن يبتعد عن السياسة الفلسطينية

قال عماد الإفرنجي المحلل السياسي من قطاع غزة في اتصال هاتفي مع قانة "روسيا اليوم" انه يعتبر حول قرار عباس عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة قرارا صائبا مشيرا في الوقت نفسه أنه جاء متأخرا. وذكر المحلل انه كان الخيار الوحيد أمام عباس في ظروف الانحياز الأمريكي الواضح والضعف العربي فيما يخص مصالح الشعب الفلسطيني وسياسات حكومة نتانياهو المتشددة.

ودعا الإفرنجي عباس الى الابتعاد عن الساحة السياسية الفلسطينية، كما دعا الى حل السلطة الوطنية الفلسطينية التي "لم تجذب على الشعب الفلسطيني سوى الويلات والأوهام بصدد إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس".

خبير استراتيجي: تصريحات عباس مناورة سياسية

من جهة أخرى اعتبر الخبير الاستراتيجي اللواء طلعت مسلَّم من القاهرة أن تصريحات عباس هي مناورة سياسية، بدليل أن الرئيس الفلسطيني لم يعلن بشكل قاطع أنه لن يرشح نفسه للانتخابات المقبلة، وإنما قال إنه عبر عن عدم رغبته في الترشح، وبالتالي فإن عباس، حسب رأي مسلم، ترك الباب مفتوحا للعودة.
وفي الوقت ذاته لم يستبعد الخبير الاستراتيجي المصري أن الإدارة الأمريكية التي لم تفاجأ بتصريحات عباس قد تستعد لتجهيز شخص آخر ليحل محل محمود عباس.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية