روسيا تأمل ان ترد طهران ايجابيا على مقترحات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في القريب العاجل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36980/

صرح اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي بأسم وزارة الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي بموسكو يوم 6 نوفمبر/تشرين الثاني، صرح بان روسيا تعول على ان طهران سترد ايجابيا في القريب العاجل على مقترحات الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول استكمال تخصيب اليورانيوم الايراني.

صرح اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي بأسم وزارة الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي بموسكو يوم 6 نوفمبر/تشرين الثاني، صرح بان روسيا تعول على ان طهران سترد ايجابيا في القريب العاجل على مقترحات الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول استكمال تخصيب اليورانيوم الايراني.

وقال نيستيرينكو " نحن ننطلق من كون جميع الاطراف المساهمة في وضع الية لنقل اليورانيوم الايراني المنخفض التخصيب بهدف تخصيبه الى الدرجة المطلوبة من اجل انتاج قضبان التحكم اللازمة للمفاعل الايراني مهتمة بنجاح تنفيذ العملية ضمن اطار الاتفاقية التي نشرها المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية والخاصة بهذا الموضوع ".  واضاف الناطق الرسمي قائلا " اننا نأمل ان تسلم ايران ردها الرسمي في القريب العاجل الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية وان كل المشاكل الفنية التي ستظهر حتما خلال تنفيذ الاتفاقية يمكن ان تحل في اثناء عملية التنفيذ ".

واعاد نيستيرينكو الى الاذهان ماقاله محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي تطرق خلال حديثه في نيويورك يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري الى مسألة تزويد المفاعل الايراني بالوقود اللازم، واشارالبرادعي الى ان الخطة المقترحة تعتبر فرصة فريدة و" سريعة " وتسمح بالتحول من المجابهة الى التعاون الذي لايمكن اهماله. كما دعا البرادعي ايران الى التجاوب البناء مع مقترحاته والرد السريع عليها. واكد نيستيرينكو " اننا نؤيد البرادعي في هذا، ونعتبر ان نجاح هذا المشروع سيسمح بخلق جو من الثقة لبدء حوار جوهري حتى في مواضيع اخرى ".

موسكو تامل ان تكون الجولة القادمة للمباحثات الروسية - الامريكية حول " ستارت " ختامية

وقال نيستيرينكو حول المباحثات الروسية – الامريكية الخاصة بالحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية  ( ستارت ) في جنيف بانها تجري بوتيرة بناءة، وظهرت امكانيات تقارب المواقف بنقاط مبدئية في الاتفاقية الجديدة : التحديد الكمي للصواريخ الاستراتيجية (الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، الصواريخ الباليستية المنطلقة من الغواصات والقاذفات الثقيلة ) وكل ما يرتبط بها من الرؤوس القتالية بغية عكس العلاقة المتبادلة بين الاسلحة الاستراتيجية الهجومية والدفاعية في معاهدة الحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية غير المزودة برؤوس نووية.

وحول المقترحات التي قدمها جيمس جونز مساعد الرئيس الامريكي لشؤون الامن القومي خلال زيارته الاخيرة الى موسكو قال نيستيرينكو – اننا نثمنها كونها مشجعة وان الافكار الامريكية الجديدة تدرس في الوزارات ذات العلاقة وستكون لاحقا مواضيع مباحثات جنيف.

واضاف الناطق الرسمي بأن " المباحثات الروسية - الامريكية حول ستارت تسير بخطى حثيثة، وانه في يوم الاثنين 9 نوفمبر/تشرين الثاني ستبدأ في جنيف الجولة الثامنة من المباحثات التي نأمل ان تكون الجولة الختامية وسيتم الاتفاق على مضمون المعاهدة الجديدة بحلول اليوم الخامس من ديسمبر/كانون الاول.

ومن الجدير بالذكر ان مفعول معاهدة ستارت - 1 التي وقعت في عام 1991 سينتهي في 5 ديسمبر/كانون الاول من العام الجاري.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)