محمود عباس: رغبتي في عدم الترشح ليست من باب المساومة او المناورة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36951/

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس في خطاب موجه الى الشعب الفلسطيني في يوم الخميس 5 نوفمبر/تشرين الثاني عدم رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة، مؤكدا أن هذا القرار ليس من باب المساومة ولا المناورة حسب تعبيره. من جانبها قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون إنها تتطلع إلى العمل مع عباس بأي صفة جديدة.

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في خطاب الى الشعب الفلسطيني الخميس 5 نوفمبر/تشرين الثاني انه ابلغ اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة فتح بعدم رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة، مؤكدا أن " هذا القرار ليس من باب المساومة او المناورة".

محمود عباس: حان الوقت لقيادة حماس للتفكير بمصلحة الشعب الفلسطيني

واشار محمود عباس الى موضوع المصالحة الوطنية متهما حركة حماس بانها كانت تفسده في كل مرة، وكان اخرها تقريرغولدستون الذي" ثبت للجميع صحة موقفنا منه منذ البداية وحتى المرحلة الحالية التي وصل فيها الى الامم المتحدة، رغم تخلي الكثير عنا."
واضاف عباس ان عدم توقيع حركة حماس على الوثيقة المصرية التي اطلعوا عليها ووافقوا على مضمونها مسبقا، ثم الادعاء بانه جرى تغيير فيها، انما هو امعان في النهج الذي لم تستفد منه سوى الاوساط الاسرائيلية.
وذكر عباس ان مصر بذلت جهودا كبيرة في السنوات الماضية متهما حركة حماس بانها افشلت تلك الجهود.

محمود عباس:  انتهاكات اسرائيل للمسجد الاقصى تهدد بحرب دينية

قال محمود عباس ان انتهاكات اسرائيل في المسجد الاقصى تهدد بتحويل الصراع الى حرب دينية، موجها خطابا للاسرائيليين ان السلام اهم من اي مكسب سياسي لاي حزب. 
وعبر الرئيس الفلسطيني عن خيبة امله من الموقف الامريكي من موضوع الاستيطان المنحاز تجاه اسرائيل. وقال "فوجئنا بمحاباة الادارة الامريكية المنحاز لاسرائيل بشان المفاوضات".
واشار الى ان اسرائيل تريد اجراء مفاضات دون مرجعية، مواصلة سياسة الاستيطان، خاصة بالقدس.

محمود عباس: حل الدولتين مازال قائما رغم ما يواجهه من اخطار

اكد الرئيس الفلسطيني ان حل الدولتين مازال قائما رغم ما يواجهه من اخطار ازدادت حدتها اخيرا. مطالبا بترتيبات امنية ترعاها دولة ثالثة بشان الحدود بين الدولتين الفلسطينية والاسرائيلية، مشيرا  ان الدولة الفلسطينية المرجوة تستند لحدود ما قبل عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

هيلاري كلنتون: اتطلع للعمل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس "بأي صفة جديدة"

وفي اول رد فعل امريكي على قرار محمود عباس بعدم الترشح مرة ثانية في الانتخابات المقبلة, قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون انها تتطلع للعمل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس "بأي صفة جديدة" .

واضافت انه "أكد التزامه الشخصي بعمل ما بوسعه لتحقيق حل الدولتين للصراع الاسرائيلي الفلسطيني...انا  أتطلع للعمل مع الرئيس عباس بأي صفة جديدة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية