بوتين: تراجع "جنرال موتورز" عن بيع "أوبيل" لا يضر بمصالح روسيا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36934/

أعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أن قرار شركة "جنرال موتورز" بالتراجع عن بيع "أوبل" للكونسرتيوم الروسي الكندي لا يضر بمصالح روسيا. وقال بوتين إنه قلق من أن "جنرال موتورز" لم تبلغ أحدا عن قرارها مسبقا، مشيرا إلى أن الجانب الروسي سيضطر لاحقا إلى أخذ مثل هذا المنهج للشركة الأمريكية في الاعتبار.

أعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أن قرار شركة "جنرال موتورز" بالتراجع عن بيع "أوبل" للكونسرتيوم الروسي الكندي لا يضر بمصالح روسيا.

وقال بوتين في جلسة هيئة الرئاسة للحكومة الروسية في 5 نوفمبر/تشرين الثاني إنه قلق من أن "جنرال موتورز" لم تبلغ أحدا عن قرارها مسبقا، مشيرا إلى أن الجانب الروسي سيضطر لاحقا إلى أن يأخذ بعين الاعتبار نهج الشركة الأمريكية الخالي من الاحترام إزاء شركائها. ويرى بوتين أن هذا المنهج موجه إلى الأوروبيين في المقام الأول وليس إلى روسيا.

وفي الوقت ذاته أكد رئيس الحكومة الروسية أن خطط روسيا في هذا المجال لم تتغير وأن موسكو ستواصل التعاون مع منتجي السيارات من الولايات المتحدة وأوربا واليابان.

هذا وقد قرر مجلس إدارة شركة "جنرال موتورز" الأمريكية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الاحتفاظ بمصنعيها في اوروبا: "فوكسهول" في بريطانيا  و"أوبل" في المانيا  والتراجع عن ابرام صفقة بيع حصة قدرها 55% من "أوبل" إلى الكونسرتيوم الذي يضم شركة "ماغنا" الكندية ومصرف "سبيربنك" الروسي.

ويذكر ان شركة "ماغنا" ومصرف "سبيربنك" كانا سيحصلان في حال نجاح الصفقة على 55% من اسهم "اوبل"، وحصة فريق العمل 10%، بينما تحصل شركة "جنرال موتورز" على 35% المتبقية. من ناحيته يتوقع الأمين العام لنقابة "يونايت"  البريطانية أن تدعم الدول الأوروبية  مشاريع "جنرال موتورز" على أراضيها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم