القضاء الإيطالي يدين 23 عنصرا من الإستخبارات الأمريكية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36926/

أعرب يان كيلي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء 4 نوفمبر/ تشرين الثاني عن اصابة بلاده بالصدمة وخيبة الامل من إدانة القضاء الايطالي ل 23 من عناصر الاستخبارات الأمريكية السابقين في قضية اختطاف رجل الدين المصري الملقب بـأبي عمر من مدينة ميلانو الايطالية عام 2003.

أعرب يان كيلي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية  يوم الأربعاء 4 نوفمبر/ تشرين الثاني عن اصابة بلاده بالصدمة وخيبة الامل من إدانة القضاء الايطالي ل 23 من عناصر الاستخبارات الأمريكية السابقين في قضية اختطاف رجل الدين المصري الملقب بـأبي عمر من مدينة ميلانو الايطالية عام 2003.

من جهته قال جيف موريل المتحدث باسم البنتاغون : "اننا نشعر بخيبة أمل من قرار المحكمة، ونحن كما تعلمون أكدنا على صلاحيات  القضاء بموجب الاتفاق الذي يحدد وضع  قوات حلف الناتو. وأود الإشارة إلى أن وزير العدل في ايطاليا يوافقنا في الرأي. ونرى ان المحكمة الايطالية لا تتمتع بهذه الصلاحيات.وكان عليها نفي التهم. نشعر بخيبة أمل جراء عدم احترام الحقيقة".
وكان رجل الدين المصري أسامة مصطفى حسن  الملقب بابي عمر، قد اختطف في ايطاليا في عام 2003 في اطار برنامج المخابرات الأمريكية، المسمى "التسليم الاستثنائي" والخاص بنقل المشتبه بهم للاستجواب في الخارج سرا،  ضمن اجراءات ادارة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش لما يعرف بمكافحة الارهاب.
وقد اختطف أبو عمر من أحد شوارع ميلانو، ثم نقل إلى احدى القواعد العسكرية الأمريكية، ومنها إلى ألمانيا ثم مصر، حيث قضى في السجن 4 سنوات، تعرض خلالها للتعذيب بحسب شهادته.
وقد شملت الادانة الغيابية حكما بسجن روبرت سيلدون لادي رئيس شعبة الاستخبارات الامريكية في ميلانو لمدة ثم 8 سنوات، وسجن 22 من العملاء السابقين لخمس سنوات.بالاضافة إلى سجن عنصرين من المخابرات الايطالية تورطا في العملية لفترة 3 سنوات. وبرأت المحكمة 3 أمريكيين و5 ايطاليين آخرين. كما ألزمت المحكمة المدانين بدفع تعويضات لابي عمر وزوجته قدرها مليونا ونصف مليون يورو.
وحول هذا الموضوع افاد ارماندو سباتارو المدعي العام الايطالي قائلا: "ان هذا الحكم يوجه رسالة واضحة لجميع الحكومات بأنه حتى في الحرب على الارهاب يجب عدم التخلي عن الحقوق الاساسية لنظامنا الديمقراطية."
وقد قابل خيبة الأمل الأمريكية ارتياح من المدافعين عن حقوق الانسان، حيث رأوا أن حكم الادانة يرسي سابقة قانونية هامة تثبت أن لا أحد فوق القانون.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك