بولندا تدعو واشنطن الى نشر قواتها في وسط أوروبا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/36909/

دعا وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي الولايات المتحدة الى نشر قواتها في بلاده وفي منطقة وسط أوروبا كلها كدرع ضد أي عدوان روسي محتمل وفق تعبيره. وأعاد الى الأذهان أن وارشو شعرت بقلق شديد من المناورات الروسية البيلوروسية المشتركة الأخيرة التي جرت قرب الحدود مع بولندا والتي شاركت فيها مئات الدبابات.

دعا وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي الولايات المتحدة الى نشر قواتها في بلاده وفي منطقة وسط أوروبا كلها كدرع ضد أي عدوان روسي محتمل وفق تعبيره.  وأشار سيكورسكي أثناء كلمة القاها في مركز الابحاث الاستراتيجية والدولية في واشنطن يوم الاربعاء 4 نوفمبر/تشرين الأول، الى وجود 6 عسكريين أمريكيين فقط في الأراضي البولندية في الوقت الراهن. وأعاد الى الأذهان أن وارشو شعرت بقلق شديد من المناورات الروسية البيلوروسية المشتركة الأخيرة التي جرت قرب الحدود مع بولندا والتي شاركت فيها مئات دبابات.
واتهم وزير الخارجية البولندي موسكو بأنها حاكت خلال تلك المناورات استخدام أسلحة نووية وإنزال قوات روسية على السواحل البولندية. وأشار سيكورسكي الى أن هذه المناورات هي الأكبر التي تجريها روسيا على الحدود مع منطقة نفوذ الناتو منذ انهيار الاتحاد السوفيتي. واعترف أن وارشو قد وعدت موسكو بعدم نشر قوات الناتو في أراضيها عندما انضمت الى الحلف منذ 10 سنوات، لكنه شدد على أن الوضع تغير جوهريا، وأصبح نشر القوات الأمريكية في المنطقة ضرورة ملحة.

نائب روسي: تصريحات سيكورسكي قد تؤدي الى برودة العلاقات الروسية البولندية
وصف قسطنطين كوساتشوف نائب لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما الروسي تصريحات رادوسلاف سيكورسكي الأخيرة بـ"غير مقبولة تماما"، مشيرا الى أنها قد تؤدي الى برودة العلاقات الروسية البولندية.
وقال كوساتشوف في حديث أدلى به لإذاعة "صدى موسكو": "يدعو سيكورسكي الولايات المتحدة الى إعادة النظر في الاتفاقيات بين روسيا والناتو التي تنص على عدم نشر قوات الحلف في أراضي أعضائه الجدد".
وذكر النائب الروسي أن قلق سيكورسكي من المناورات الروسية البيلوروسية المشتركة لا أساس له، مضيفا الى أن طابع علاقات روسيا مع بولندا وحلف الناتو بأكمله لا يسمح لموسكو بإطلاق أية تهديدات تجاه وارسو.
واعتبر كوساتشوف أن تصريحات وزير الخارجية البولندي تهدف الى حل مشاكل بولندا الداخلية عبر التشنيع بروسيا.
العلاقات الروسية البولندية وتغيير الخطط الأمريكية في مجال الدرع الصاروخية
يرى مراقبون أن تصريحات وزير الخارجية البولندي هذه تأتي استجابة لقرار واشنطن التخلي عن خططها لنشر المنطقة الثالثة للمنظومة الأمريكية المضادة للصواريخ في الأراضي البولندية والتشيكية.
وقال الجنرال الكسندر شلياختوروف رئيس ادارة الاستخبارات في هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الروسية، إن موسكو تعتبر مشروع الدرع الصاروخية لساحة العمليات العسكرية الذي تبنته إدارة باراك أوباما، مشروعا أقل تهديدا لها من خطط الإدارة الأمريكية السابقة في هذا المجال.
وقال شلياختوروف: "ان أية منظومة استراتيجية للدفاع المضاد للصواريخ، طبعا، ستؤدي الى اختلال توازن القوى الاستراتيجية. وهذا ما فهمه الأمريكيون"، مشيرا الى أن الدرع الصاروخية لساحة العمليات العسكرية في أوروبا تعتبر مشروعا غير استراتيجي.
وأوضح أن موسكو لم تحصل بعد على أية اقتراحات موضوعية من واشنطن حول احتمال مشاركتها في المشروع الجديد لإقامة الدرع الصاروخية في أوروبا بالتعاون مع دول الناتو الأخرى.

كما يمكنكم الإطلاع على تاريخ العلاقات الروسية البولندية في موقعنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)